بلدية الفجيرة: إلغاء مخالفات مساكن مدينة محمد بن زايد بعد إزالة أسبابها

أي تغيير أو تعديل أو صيانة ينبغي فيها مراعاة شكل المسكن القائم. من المصدر

أكد مدير عام بلدية الفجيرة، المهندس محمد سيف الأفخم، إمكان إلغاء المخالفات المسجلة على مساكن مدينة محمد بن زايد بإمارة الفجيرة، بسبب إضافات أجراها أصحابها دون الرجوع للجهات المسؤولة، في حال إزالة الأسباب التي استدعت تحرير المخالفات، لافتاً إلى وجود آليات لإجراء أي إضافات داخلية في المساكن.

وأوضح أنه لابد أن يضع صاحب المنزل في اعتباره أن أي تغيير أو تعديل أو صيانة ينبغي فيها مراعاة الطابع المعماري للواجهة، وأن تتوافق الأعمال الإضافية مع شكل المسكن القائم، مؤكداً أنه تم السماح بتركيب مظلة وإنترلوك وكرفان بشروط لابد من اتباعها وعدم مخالفتها.

وتابع الأفخم أنه ينبغي تسجيل حساب للمتعامل عبر مراكز خدمة المتعاملين أو الموقع الإلكتروني، من ثم تقديم الطلب في قسم التخطيط العمراني واختيار نوع الخدمة لكل تصريح، وتالياً إرفاق مخطط الأرض موضح عليه موقع المظلة أو الانترلوك أو الكرفان مع تحديد القياسات.

وأشار إلى أنه على كل من يرغب من أصحاب المنازل في المدينة بعمل إضافات البناء عليه أولاً استخراج رخصة بناء من قسم المباني، ثم تكليف استشاري معتمد من بلدية الفجيرة لتقديم طلب اعتماد مخططات معمارية لقسم التخطيط العمراني، وإرفاق موافقة وزارة تطوير البنية التحتية على الإضافة المطلوبة، بالإضافة للمخططات المعمارية للمسكن القائم. وأكد أن اعتماد المخططات الإنشائية وطلب رخصة صيانة مبنى تكون في قسم المباني بالبلدية، لافتاً إلى أنه خلال الجولات التفتيشية على المساكن لوحظ وجود بعض المخالفات، وتبين عدم أخذ أصحاب المساكن أية تصاريح حولها على الرغم من اطلاعهم على شروط الصيانة والإضافات فيها، أثناء تسليمهم المنازل.

ولفت إلى أن الإنذارات والمخالفات التي تم رصدها في المدينة خلال الأيام الماضية ملغاة في حال قام المواطن بإزالتها، أو تقديم تصريح في القسم المخصص بها، إذ خصصت البلدية منفذي خدمة لإنجاز المعاملات الخاصة بالإضافات والصيانة بمدينة محمد بن زايد الجديدة، كذلك يتم اعتماد التصاريح عبر المعاملات الإلكترونية التي سهلتها البلدية للحفاظ على صحة وسلامة المتعاملين.


المهندس محمد الأفخم:

«الإنذارات والمخالفات التي تم رصدها ملغاة في حال قام المواطن بإزالتها».

طباعة