أغلقت 20 منشأة مخالفة خلال 4 أشهر

بلدية رأس الخيمة تلزم المنشآت الغذائية بـ 9 اشتراطات وقائية

بلدية رأس الخيمة ألزمت المنشآت الغذائية بأعلى معايير التنظيف والتطهير. أرشيفية

ألزمت بلدية رأس الخيمة المنشآت الغذائية بتسعة اشتراطات وقائية للحفاظ على سلامة المستهلكين، وأغلقت 20 منشأة غذائية (مطاعم وبقالات وكافتيريات ومطابخ) مخالفة، منذ بداية تطبيق الإجراءات الاحترازية، في مارس الماضي، حتى مطلع الشهر الجاري.

وقالت مديرة دائرة الصحة العامة في البلدية، شيماء الطنيجي، لـ«الإمارات اليوم»، إن الحملات التفتيشية، التي نفذتها الدائرة على المنشآت الغذائية، منذ مارس الماضي وحتى مطلع الشهر الجاري، أسفرت عن إغلاق 20 منشأة غذائية، منها مطاعم وبقالات وكافتيريات ومطابخ، نتيجة عدم الالتزام بنظافة المنشآت والنظافة الشخصية للعاملين، وعدم الالتزام بحفظ المواد الغذائية في درجة الحرارة المطلوبة، وعدم الالتزام باشتراطات تخزين وحفظ المواد الغذائية، وعدم الالتزام بإصدار التصاريح والشهادات المطلوبة.

وأشارت إلى أن البلدية فرضت تسعة اشتراطات صحية ووقائية وبيئية على المنشآت الغذائية، للحفاظ على سلامة المستهلكين، وضمان استمرار عمل المنشآت في بيئة خالية من المشكلات الصحية، حيث تم إلزامها بتطبيق أعلى معايير التنظيف والتطهير داخل المنشأة ومرافقها والأسطح والتعقيم البيئي بشكل فعال لمرافق المنشأة، والالتزام بتوفير عدد كافٍ من معقمات الأيدي في أماكن متفرقة، والتأكيد على ضرورة غسل وتعقيم اليدين باستمرار من قبل العاملين. وأوضحت الطنيجي أنه تم توجيه العاملين بالمنشآت بأهمية الالتزام بالنظافة الشخصية وتوفير مستلزماتها، مثل الكمامات والقفازات وغطاء الرأس وغطاء نصف اليد ذي الاستخدام الواحد، وتوثيق عمليات التنظيف والتطهير في سجلات التنظيف، مع ذكر اسم وتركيز المادة المستخدمة في التطهير، والتي يجب أن تكون معتمدة من الجهات المختصة بالدولة.

وذكرت أنه من بين الاشتراطات استعمال الأكواب والأدوات ذات الاستخدام الواحد عند تقديم الأغذية والمشروبات للزبائن، وعدم السماح بدخول أي موظف أو زبون تظهر عليه أعراض الزكام والسعال أو أمراض الجهاز التنفسي، إضافة إلى إجراء فحص يومي لدرجات حرارة العاملين والزوار، وفحص كل العاملين للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا، وإعادتهم للعمل بعد ظهور النتائج، وتوجيه العاملين في حال ظهور أعراض عدوى تنفسية إلى أقرب مركز صحي وعدم مزاولة العمل.


الحملات التفتيشية نفذتها «الدائرة» على المنشآت الغذائية، منذ مارس الماضي.

طباعة