تنتقل إلى مسرح الجريمة وتشارك في حل القضايا

عنود أول امرأة في الدولة تقتحم مجال «البصمات الجنائية»

آل ناصر ترفع الآثار والبصمات من أداة الجريمة. ■ من المصدر

اقتحمت مساعد خبير عنود عبدالرحمن آل ناصر، مجال الإظهار الكيميائي بإدارة البصمات في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بشرطة دبي، وحققت نجاحات عدة، وشاركت في حل العديد من القضايا، والانتقال إلى مسرح الجريمة لمعاينة الآثار وفحص العينات مع الفرق المختصة بالإدارة، وتعد أول عنصر نسائي على مستوى الدولة يعمل في هذا المجال.

ويعد قسم الإظهار الكيميائي من الأقسام المهمة في حل القضايا، نظراً لأهمية العمل في هذا الجانب في مواقع الحوادث، وإظهار البصمات قبل وبعد معالجتها كيميائياً، ورفع الآثار وتحريز العينات المراد معالجتها، وإعداد التقارير الكتابية والفنية، وهو جزء من عمل إدارة البصمات التي تختص بقراءة وتصنيف البصمات ومقارنتها مع البصمات المحفوظة لدى الإدارة، وإظهار البصمات غير المرئية من على الأسطح المختلفة في أماكن الحوادث.

وأفاد مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، اللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري، بأن شرطة دبي تفخر بكادرها النسائي المتخصص عالي الكفاءة، وتحرص منذ وقت مبكر على تطوير إمكاناتها وقدراتها على أسس علمية باستمرار، بما فيها الاستثمار في العنصر البشري من الجنسين، وتدريبه ورفع كفاءته ليتمكن من القيام بالمهام المنوطة به، وفق أحدث الأساليب والممارسات العالمية المتبعة في المجال، وباستخدام أكثر الأنظمة تطوراً، بما يضمن توفير أعلى درجات الأمان في إمارة دبي.

بدورها أبدت آل ناصر فخرها كونها أول عنصر نسائي يعمل في قسم الإظهار الكيميائي، جنباً إلى جنب مع فريق عمل متميز وعالي الكفاءة في الإدارة، متابعة «إننا نقف صفاً واحداً ونعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق الأهداف المرجوة وحل القضايا التي نعمل عليها، وإن الدعم الكبير والاهتمام الذي يوليه القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري، وقيادات شرطة دبي، لكل الموظفين من مختلف التخصصات، أثمر في جعل الإنجاز والتميز والعمل بجد واجتهاد أسلوب عمل يتبعه الجميع في المهام والأدوار التي يؤدونها».

وتعد آل ناصر إحدى المبتعثات من القيادة العامة لشرطة دبي، وحصلت على درجة البكالوريوس في الكيمياء من جامعة الشارقة، وشاركت في العديد من الدورات المتقدمة، منها التصوير الجنائي المتقدم الذي نظمته (FBI)، كما أنها عضو في فريق آيزو المختبرات، وقدمت محاضرات للطلبة المتدربين في قسم الإظهار الكيميائي، وشاركت في المؤتمر الدولي للحد من الجريمة.

 

طباعة