العروسان: التكاليف الباهظة للزفاف ترهق الأسر الناشئة

محمد بن راشد يهنئ شابين مواطنين يدرسان في الخارج بزواجهما البسيط

صورة

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، شابين مواطنين من الدارسين في الخارج، بمناسبة زواجهما البسيط.

وقال سموه على "تويتر": "هدى أهلي هنأتها بحصولها على المركز الأول في الثانوية العامة 2012.. تنهي هدى رسالة الدكتوراة الآن في البلاستيكيات الالكترونية من جامعة إمبريال كوليدج في لندن..ومحمد العامري ينهي رسالة الدكتوراة في الجينوم من كلية لندن الجامعية..مبروك زواجكما البسيط.. بكوادرنا التخصصية يعلو الوطن".  
من جانبها، قالت هدى أحمد أهلي لـ"الإمارات اليوم": "‏لازلت أذكر اتصال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، للتهنئة بالنجاح في المرحلة الثانوية، وكان اتصال سموه دافعاً لبداية مشواري ولتحقيق حلمي ورد جزء بسيط من جميل هذا البلد. حفظكم الله لنا و شكراً على أحلى مفاجأة".
وأضافت أن "تهنئة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد لنا كانت أجمل احتفال وسوف تليه فرحة التخرج من الدكتوراه لنرجع لأرض بلادنا، ونرفع رايتها في ميادين العلم والمعرفة، وهذا أبسط  دليل على سبب كوننا أسعد شعب".
فيما اعتبر العريس محمد العامري تهنئة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد لهما على "تويتر" أفضل من أي مظاهر احتفالية بالعرس، مؤكداً: "تغريدة سموه فخرنا ومصدر إلهام لحياة يملؤها العمل والتعاضد معا". 
وأشار إلى أن العرس البسيط وفر عليه أكثر من 250 ألف درهم، كان سيضطر إلى إنفاقها في حفل الزفاف، مضيفاً أن العرس البسيط أكثر حميمية، لانه يجمع المقربين من العروسين الذين يهتمون لفرحهما وسعادتهما، إضافة إلى أن هذا النوع من الأعراس يرفع عن كاهل العريس ضغوطات كبيرة لتوفير مبالغ طائلة لمستلزمات حفل الزواج، والتي قد تدفعه إلى الاقتراض من البنك، فيتسبب ذلك في أن يبدأ حياته بدين يرهقه مدة طويلة، موجهاً النصح الشباب المقبلين على الزواج ببدء الحياة الزوجية بلا ديون. 

طباعة