ترتيب موظفي حكومة دبي في مؤشر السعادة لعام 2019

صورة

اعتمد سمو الشيخ حمدان بن محمد راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي نتائج دراسة مؤشر سعادة موظفي حكومة دبي للعام 2019، والمنصة الإلكترونية التي تتضمن نتائج المؤشر لجميع الجهات الحكومية ويجريها برنامج دبي للتميز الحكومي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي في دبي، حيث جاءت نسبة متوسط سعادة الموظفين عند 85% ووصلت أعلى نسبة للسعادة بين الموظفين عند 97.1%.

وأكد سموه على أهمية تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، برفع مستوى سعادة الموظفين لدى عموم حكومة دبي بما يسهم في خلق بيئة عمل مريحة ومحفزة على الإنتاج ومشجعة على التميز في تقديم مختلف أشكال الخدمات بما يعود بالنفع على الموظف الحكومي والمجتمع بصورة عامة.

ووجه سمو ولي عهد دبي بمشاركة التقارير النهائية لكل جهة حكومية للعمل بشكل فوري على الاستفادة من مضامينها في برامج ومبادرات تنعكس على تحسين السعادة المؤسسية، بما في ذلك سعادة الموظفين، كما وجّه سموه الجهات العشرة الأخيرة بضرورة البدء الفوري في العمل على تطوير أدائها ومضاعفة جهودها لمواكبة متطلبات التميز وتحقيق الإنجاز المطلوب.

كما وجه سموه بإجراء الدراسة للعام 2020 للوقوف على مدى سعادة موظفي حكومة دبي ومدى جودة بيئة العمل وضمانها لسلامة الموظفين، وفقاً لمعايير الدراسة، مع الأخذ في الاعتبار التعديلات التي أجرتها كل جهة حكومية على السياسات والإجراءات المرتبطة بالموظفين أثناء وبعد أزمة كوفيد-19.

جاء ذلك خلال اجتماع سموه بفريق عمل برنامج دبي للتميز الحكومي اليوم في مقر الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، حيث اطلع سموه خلال الاجتماع على التقرير التفصيلي والمنصة الإلكترونية لنتائج الدراسة وذلك بحضور معالي عبدالله البسطي، الأمين العام للمجلس التنفيذي، والدكتور هزاع النعيمي المنسق العام لبرنامج دبي للتميز الحكومي، وفريق البرنامج.

وقال سمو ولي عهد دبي.. " في مطلع عام 2019، وجهت بمواصلة العمل على تحسين نتيجة مؤشر سعادة الموظفين في حكومة دبي لأن سعادة موظفينا من أولويات حكومتنا وهي من متطلبات تحقيق السعادة للمجتمع، واليوم نحن بصدد بداية مرحلة جديدة لنواصل تحقيق تقدم نوعي في ملف السعادة المؤسسية تجسيدا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الذي رسّخ مفهوم السعادة كقيمة أساسية من قيم العمل. اليوم بلغت نسبة متوسط سعادة موظفينا 85% وهو ما يعكس مدى رضا وارتياح موظفي حكومة دبي ضمن مختلف المواقع وعلى تنوع المهام والمسؤوليات الموكلة إليهم.. ويسرني أن يكون العمل بروح الفريق الواحد هو أحد أسس هذه السعادة... فكل شيء ممكن ولا مكان للمستحيل بين مفردات عمل حكومة دبي".

وأضاف سموه.. " سعيد بحصول مؤشر الولاء الوظيفي على أعلى نسبة تقييم، وهذا يطمئننا أننا نسير على الطريق السليم.. والشكر موصول لفريق عمل حكومة دبي على جهودهم المستمرة.. على الجميع مواصلة العمل يداً بيد والتعاون لتكون حكومة دبي أسعد بيئة عمل في العالم كما أرادها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وأهنئ أصحاب المراكز الثلاث الأولى: مركز دبي للإحصاء والنيابة العامة والقيادة العامة لشرطة دبي.. ورسالتي لهم أننا نسعى لتحقيق سعادة موظفينا لضمان تحقيق سعادة المجتمع".

ويقوم برنامج دبي للتميز الحكومي بإجراء دراسة لقياس مؤشر السعادة لموظفي حكومة دبي منذ أكثر من 15 عاما، وقد حقق المؤشر تطوراً إيجابياً مطرداً مقارنة بأفضل الممارسات على الصعيد العالمي، كما يتضح في الشكل البياني الذي يظهر تطور متوسط نتائج سعادة موظفي حكومة دبي "من 1000 نقطة" منذ عام 2004 وحتى عام 2019.

ويعكس التطور في نتائج دراسة سعادة الموظفين حرص جهات حكومة دبي على العمل وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واتباع ما ورد من توجيه في مقولة سموه "لابد من تحقيق السعادة لموظفيك، حتى يستطيعوا تحقيق السعادة للمجتمع"، إذ تقوم الجهات الحكومية في دبي بالعديد من المبادرات الهادفة لتحسين مستوى سعادة موظفيها في ضوء نتائج هذه الدراسة كل عام.

كما يقوم برنامج دبي للتميز الحكومي سنوياً بتطوير معايير دراسة سعادة موظفي حكومة دبي وفقاً لأفضل الممارسات في هذا المجال، وبالتنسيق مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي وفرق العمل المعنية بسعادة الموظفين لدى الجهات الحكومية. كما يتم توفير تقرير بنتائج الدراسة لكل جهة حكومية إضافة إلى تقرير شامل على مستوى حكومة دبي يتم تقديمه للمجلس التنفيذي ولدائرة الموارد البشرية لحكومة دبي ضمن التقارير القطاعية الصادرة من تقييم منظومة التميز الحكومي للاستفادة منه في تطوير مبادرات وسياسات للموارد البشرية على مستوى حكومة دبي.
وتتضمن دراسة مؤشر سعادة موظفي حكومة دبي أربعة مؤشرات فرعية هي مؤشر الإيجابية في العمل ويتضمن معايير مثل التقدير والثناء من قيادة الجهات على العمل الجيد والابتكار ومدى حرص الجهات على الموازنة بين الحياة الشخصية للموظفين ومتطلبات العمل، ومؤشر الرضا ويتضمن معايير مثل توفر فرص للتقدم والنمو الوظيفي والتقييم الوظيفي العادل وتوفير الموارد والأنظمة اللازمة للعمل ووضوح الصلاحيات والمسؤوليات وخدمات إدارة الموارد البشرية، ومؤشر التناغم ويتضمن معايير مثل التواصل بين القيادة والموظفين والشفافية في التعامل ووضوح السياسات والقرارات والتمكين والمشاركة في صنع القرار ومؤشر الولاء ويتضمن معايير مثل الشعور بالأمان الوظيفي والانتماء للجهة الحكومية والرغبة في الاستمرار بالعمل فيها.

طباعة