300 متطوع لتنظيم حركة المصلين في الشارقة

أعلن مركز الشارقة للتطوع، التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، عن طرحه فرصة تطوعية أطلقتها دائرة الشؤون الإسلامية بالشارقة بعنوان «لنعمرها معاً»، للحفاظ على صحة وسلامة المصلين في مساجد الشارقة، بهدف تطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد الجسدي بين المصلين في المساجد، وذلك في إطار الإجراءات الرامية لحماية أفراد المجتمع ومنع انتشار فيروس كورونا. وأكد أنه يسعى إلى استقطاب 300 متطوع للمشاركة في تنظيم حركة المصلين.

وقال مدير دائرة الشؤون الإسلامية، عبدالله خليفة السبوسي، إن المبادرة تأتي ضمن الجهود الرامية للحفاظ على صحة المصلين وضمان توفير البيئة الآمنة لهم من خلال تطبيق الإرشادات والإجراءات الوقائية والتوعية المستمرة لمرتادي المساجد.

وأشاد مدير دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، أحمد إبراهيم الميل، بحرص دائرة الشؤون الإسلامية على تطبيق الإجراءات الصحية على مساجد الإمارة.

 

طباعة