«التعقيم الوطني» يقلّل المخالفات

4965 زيارة تفتيشية لبلدية الحمرية خلال 3 أشهر

مبارك الشامسي: «البلدية تبذل جهودها للإسهام في الحد من فيروس كورونا».

نفّذت بلدية الحمرية 4965 زيارة تفتيشية ورقابية من خلال أقسامها المعنية بالصحة العامة والتفتيش البلدي في فترة برنامج التعقيم الوطني التي استمرت قرابة 99 يوماً، أسفرت عن تحرير أربع مخالفات وستة إنذارات صحية بحق منشآت غذائية غير ملتزمة بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية.

وأفاد مدير بلدية الحمرية، مبارك الشامسي، بأن شعبة مكافحة آفات الصحة العامة في بلدية الحمرية استقبلت 134 من طلبات الخدمة لمكافحة الآفات في المنازل، والتي تمت تلبيتها جميعها، بجانب تنفيذ 170 زيارة للمؤسسات الحكومية والرسمية بمنطقة الحمرية، وذلك لمكافحة النمل والقوارض والحشرات الأخرى.

وبيّن أن شعبة الخدمات البيطرية نفذت 30 زيارة لمنطقة العزب النظامية بالحمرية، بجانب تنفيذ 70 حملة وزيارة تفتيشية لمنافذ بيع اللحوم الحمراء والدواجن والبيض.

وأشار إلى أن البلدية تبذل جهودها للإسهام في الحد من العدوى بفيروس كورونا المستجد، ومواصلة جهودها الرقابية على الأغذية ومنافذ بيعها، لافتاً إلى انخفاض نسبة المخالفات بسبب زيادة وعي والتزام أفراد المجتمع بالأوقات التي حددها برنامج التعقيم الوطني والتوجيهات الصادرة عن الجهات المختصة والالتزام في البيت.

وذكر أن الدائرة اتخذت إجراءات لتعزيز التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية للتأكد من استيفاء كل المنشآت الغذائية والمطاعم والمطابخ الشعبية والكافتيريات والبقالات وصالونات الحلاقة لمتطلبات واشتراطات الصحة والسلامة، والالتزام بالقواعد الفنية والقانونية في هذا المجال، حفاظاً على الصحة العامة.

خطط تشغيلية

أوضح مدير بلدية الحمرية، مبارك الشامسي، أن البلدية نفّذت العديد من الخطط التشغيلية لخدمة وحماية المستهلكين خلال فترة التعقيم الوطني، تمثلت في تكثيف الرقابة على المنشآت ومنافذ بيع السلع بمختلف أنواعها، بهدف التأكد من مدى التزام العاملين بهذا القطاع المهم بالقواعد الصحية الخاصة بجودة الخدمة، وحفاظاً على الصحة والسلامة العامة، بالإضافة إلى تنفيذ العديد من البرامج الهادفة للتقليل من فرص انتشار فيروس كورونا المستجد.

طباعة