كم ساعة يعمل فريق مسبار الأمل خلال الأيام الأخيرة من الإطلاق؟

أفادت وزيرة الدولة للعلوم المتقدمة، سارة الأميري، بأن أعضاء فريق مسبار الأمل (في غرفة التحكم)، يعملون أكثر من 12 ساعة يومياً، خلال الأيام الأخيرة قبل انطلاق المسبار في رحلته الاستكشافية إلى كوكب المريخ، حسب مهمة كل شخص، فضلاً عن أن مدير المشروع يعمل ما يزيد على 18 يومياً، لأن التحكم في المسبار سيكون على مدار الساعة، ولذلك آخر 17 يوماً (أسبوعين ونصف الأسبوع) يواصل الفريق عمله على مدار الساعة، في ستة أيام أسبوعياً.

وأوضحت خلال لقاء صحفي افتراضي، أمس، أن "تصميم وتصنيع قمر اصطناعي لاستكشاف كوكب آخر ليس أمراً سهلاً، خاصة أن ما نفذناه سابقاً كانت أقمار اصطناعية للاستشعار عن بعد، ولكن التحديات في المسبار كانت تعادل خمسة أضعاف التحديات في أقمار الاستشعار عن بعد، وكذلك التعقيدات والأنظمة التي سوف تستكشف عوالم أخرى، مشيرة إلى أن "رحلة تصميم وتصنيع المسبار كانت مليئة بالتحديات وباللحظات المليئة بفرص التعلم لجميع أعضاء الفريق، لذلك نشكر قيادة دولة الإمارات على إتاحة الفرصة أمامنا للمشاركة في هذا المشروع، وهذا فخر لنا، ولا نستطيع تقدير الثمن والمردود المعرفي على الدولة وعلى شباب الإمارات من خلال خوضهم لهذا المشروع".


وأضافت أن "الإطلاق سيكون في منتصف ليل 15 يوليو الجاري، في تمام الساعة  12:51، وسوف يبدأ الفريق العمل لمدة 20 ساعة قبل الإطلاق على تجهيز المسبار وسوف يعمل لساعات مستمرة بعد الإطلاق"، لافتةً إلى أن "الاتصال ليس مباشراً بالمسبار بعد الإطلاق، لأنه يتأخر إلى نحو 25 دقيقة".

طباعة