"إسعاف دبي" تكرم ابطال من خط الدفاع الاول لتصديهم لـ"كورونا"

كرم المدير التنفيذي للمؤسسة خليفة الدراي ابطال من خط الدفاع الأول بمستشفى برايم في دبي، لدورهم في مواجهة وباء كورونا، ليصبح منشأة طبية خالية من حالات الإصابة بالفيروس كلياً.

وقام الدراي بتكريم أطباء، ومسؤولين وموظفين في المستشفى نظير جهودها الكبيرة والنوعية، على مدار الأشهر الماضية، في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال الدراي إن الجهد الكبير الذي بذله أطباء ومسؤولو المستشفى واستقبالهم الحالات المصابة وتقديم الرعاية اللازمة لهم، اسهم في سرعة الشفاء والسيطرة على الإصابات بشكل كبير.

وأصبح مستشفى برايم ضمن قائمة المنشآت الصحية الخالية من حالات فيروس كورونا، بعد أن قدم خلال الأشهر السابقة الرعاية الصحية اللازمة للمرضى بالتعاون مع هيئة الصحة في دبي، حيث اتخذ المستشفى خطوات استباقية خلال الأيام التي زادت فيها وتيرة الإصابات عبر عزل المستشفى الرئيسي عن المبنى الذي كان يحوي المرضى المصابين بفيروس كورونا واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، من خلال إنشاء وتخصيص طاقم الطبي متكامل من أطباء وممرضين مسؤوليه فقط علاج المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد.

واستأنف المستشفى والمراكز الطبية التابعة لها مؤخراً جميع خدماتها الطبية للكافة الفئات في العيادات الخارجية والعمليات بما في ذلك أقسام الطوارئ والعناية المركزة، وطب الأطفال، وخدمات الولادة وأمراض النساء، والجراحة العامة، وجراحة العظام، والمسالك البولية، وجراحة الأعصاب والتخصصات الطبية الأخرى.

وقال الدكتور جميل أحمد، المدير التنفيذي لمجموعة برايم للرعاية الصحية، "يتم اتخاذ احتياطات وقائية صارمة في جميع أنحاء المستشفى والمراكز الطبية بما في ذلك تعقيم غرفة الاستشارة بعد كل زيارة مريض، وتدابير التباعد الاجتماعي في جميع المجالات بما في ذلك غرف الانتظار والمصاعد، وفحص درجة الحرارة عند نقاط الدخول لجميع الموظفين والمرضى والزوار، وتوفر أجهزة تعقيم اليدين وأدوات الوقاية الشخصية للجميع.

 واختتم قائلاً: "نتطلع في المستشفى ومراكزنا الطبية إلى تقديم مجموعة كاملة من الخدمات الصحية لمرضانا في بيئة صحية وآمنة تماماً وفق أعلى المعايير العالمية لتوفير راحة بال إضافية للمرضى والتأكيد على أن سلامتهم تشكل أولوية قصوى في جميع الأوقات والظروف".

 

طباعة