أطلقتها «الاتحادية للشباب» للتركيز على جوهر الزواج

منصة رقمية للاحتفاء بحفلات الزفاف البسيطة

صورة

دشنت المؤسسة الاتحادية للشباب، أمس، منصة «شاركنا فرحتك»، ضمن المبادرات الرقمية التابعة للمؤسسة عبر الرابط الإلكتروني marriage.youth.gov.ae، للاحتفاء بالنماذج الإماراتية لحفلات زواج الشباب البسيطة والبعيدة عن المبالغة، وللمساهمة في تكريس ثقافة مستدامة بين الشباب لإقامة حفلات زواج تركز على جوهر الزواج وقيمه لبناء أسرة متماسكة ومتحابة، كنواة لمجتمع إماراتي متآخٍ ومترابط.

وقالت وزير الدولة لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة المؤسسة، شما بنت سهيل المزروعي، إن الإعلان عن المنصة يأتي بالتزامن مع اللفتة الكريمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بإرسال بطاقات تهنئة موقعة من سموه للأزواج الشباب الذين ارتبطوا حديثاً، وعقدوا حفلات تتسم بالبساطة والابتعاد عن المبالغة.

وتابعت أن المؤسسة استطلعت آراء نحو 5000 شاب وشابة إماراتيين على منصات التواصل الاجتماعي حول مستقبل الزواج، وأبدى أكثر من 90% من المشاركين ميلهم نحو الاحتفالات البسيطة، مع أهمية التركيز على القيم والعناصر التي تؤسس لزواج ناجح، وتكوين أسرة مترابطة، مشيرة إلى رصد المؤسسة ردود الفعل الإيجابية والداعمة لهذه الخطوة.

وقالت المزروعي إن «تهنئة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للشباب المتزوجين حديثاً، خلال أزمة وباء كورونا المستجد (كوفيد-19)، تمثل رسالة أمل لكل الأزواج والزوجات الشباب بأن القيادة تولي أهمية قصوى لبناء الأسرة الإماراتية في كل الأوقات والظروف، وأن مسيرة دعم الشباب مستمرة لتحقيق التطور على المستويين الاجتماعي والمهني».

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، فاجأ عشرات الشباب الإماراتيين من العرسان المتزوجين حديثاً، ممن نظموا حفلات زفاف بتكاليف بسيطة في منازلهم خلال فترة جائحة «كوفيد-19»، ببطاقات تهنئة خاصة موقعة من سموه، تمنّى لهم فيها زواجاً مباركاً وسعيداً، والتوفيق في بناء أسرة إماراتية جديدة متماسكة مترابطة.

من ناحيته، قال مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، سعيد النظري، إن «المنصة ستعمل كمظلة رقمية وأداة لنتشارك فرحة زواج كل شاب وشابة من أبناء الوطن، فارتباطهم هو فرحة الأسرة الإماراتية ككل، وأيضاً من أجل رصد وتوثيق التجارب الناجحة لحفلات الزواج المتوازنة والبسيطة».

وأكد النظري «تعميم المنصة والتعريف بها في أوساط الشباب الإماراتي، للتأكيد على مباركة المجتمع وتقديره لثقافة التخطيط للمستقبل، وقيم البساطة التي تعد أحد مكونات الشخصية الإماراتية، المستلهمة من القيادة، ومن الآباء والأجداد».

وقالت مدير مكتب المشاريع الخاصة في المؤسسة، مها العبيدلي، إن «المنصة ستُشكل انطلاقة للعديد من المبادرات الهادفة لتكريس ثقافة البساطة بين الأزواج الشباب. كما أنها ستكون إحدى الأذرع التفاعلية للاستماع إلى أفكار الشباب ومقترحاتهم كجزء من منهج عمل المؤسسة، المبني على إشراك الشباب في المشروعات والمبادرات الهادفة لخدمتهم والمساهمة في تفعيل دورهم في مسيرة التنمية الشاملة، وفق الأجندة الوطنية للشباب الإماراتي».


المؤسسة استطلعت آراء 5000 شاب وشابة حول مستقبل الزواج

طباعة