«الأمن البيولوجي» تناقش خطة مكافحة الجراد الصحراوي

ناقشت اللجنة الوطنية للأمن البيولوجي، خلال اجتماعها الثاني لعام 2020، برئاسة وزير التغير المناخي والبيئة، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، خطة مكافحة الجراد الصحراوي، التي تناولت حالة الجراد الصحراوي في الدولة خلال الأعوام الماضية، وطبيعة عمليات المكافحة، واستعراض حالات الانتشار في 2014، وعمليات الرصد والمتابعة من 2015 إلى 2018، وخارطة وجود هذه الآفات في الدولة، والجهود المبذولة لمكافحتها، بالتعاون والتنسيق بين الوزارة والمؤسسات الحكومية المعنية بالأمر في إمارات الدولة كافة.

وأوصى الاجتماع باستمرارية عمليات المسح الميداني ومراقبة حركة الجراد، والإبقاء على الاستعداد والجاهزية لعمليات المكافحة، ومتابعة اعتماد خطة مكافحة الجراد الصحراوي، وتعزيز وتطوير الإمكانات والقدرات لجميع الجهات المعنية بتنفيذ أدوار في الخطة.

وشملت نقاشات الاجتماع الخطة الوطنية لمكافحة الأوبئة والأمراض المعدية التي تصيب الحيوانات، وقدمت الوزارة عرضا تقديمياً حول خطورة هذه الأوبئة والأمراض، موضحة أن 58% من مسببات الأمراض البشرية حيوانية المنشأ، و73% من الأمراض المستجدة أمراض مشتركة، مشيرة إلى تأثيراتها في حركة الاقتصاد، التي تشمل التأثير السلبي في الإنتاجية الحيوانية وجودة المنتجات.

طباعة