حكومة رأس الخيمة تسمح لأصحاب الأمراض المزمنة بالعمل عن بعد

فرق عمل في كل جهة تعنى باتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة. أرشيفية

حددت دائرة الموارد البشرية في حكومة رأس الخيمة ستة أنواع من الأمراض يستثنى أصحابها من العمل المكتبي ويسمح لهم بالعمل عن بعد، وذلك إثر عودة موظفي حكومة رأس الخمة للعمل المكتبي 100% منذ الأحد الماضي، بعد إلغاء الدائرة الاستثناءات الممنوحة للموظفين العاملين في الحكومة بجميع الفئات، وحصرها بالمخاطر الصحية ذات الصلة بفيروس كورونا (كوفيد 19) على فئة واحدة تشمل الموظفين المصابين بالأمراض المزمنة، بحيث يستمر عملهم عن بعد وفق ضوابط وأحكام النظام المعتمد شرط تقديم تقرير طبي معتمد من اللجنة الطبية المختصة.

وأوضحت الدائرة وفقاً للتعميم الذي أرسلته إلى الدوائر الحكومية في رأس الخيمة، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، أن الأمراض المزمنة تعتبر مجموعة من الأمراض التي تسمى غير معدية وتدوم فترات طويلة وتتطور بصورة بطيئة، لافتة إلى أنه يسمح للموظفين أصحاب الأمراض المزمنة بالاستمرار في العمل عن بعد شرط تقديم تقرير طبي يثبت ذلك.

وأضافت أن الفئات المستثناة من العمل المكتبي والمسموح لها بالعمل عن بعد: المصابون بفيروس كورونا، وأصحاب أمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم، وأمراض السرطان المختلفة، وأمراض الجهاز التنفسي والأزمات التنفسية والانسداد الرئوي المزمن أو متلازمة الضائقة التنفسية الحادة (فرط التحسس) التنفسي، وأمراض السكري، والأمراض المرتبطة بالمناعة.

وأشارت الدائرة إلى أنها أجرت فحوصاً لأكثر من 3000 موظف في حكومة رأس الخيمة وشركائها في الشركات الخاصة والعمالة التي تعمل في حكومة رأس الخيمة من فيروس كورونا، حيث تم تشكيل فرق عمل داخلية في كل جهة حكومية تعنى باتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة.

وذكرت الدائرة أنها تعمل على تطوير نظام جديد للعمل «عن بعد» في الأحوال الاعتيادية سيتم إطلاقه خلال الفترة المقبل.

طباعة