أطلقتها «دبي لمشروعات الطيران» لإسعاد المسافرين

«تجربة سفرك» تحلّق بالركاب في أجواء ترفيهية

صورة

تنشر «الإمارات اليوم»، بالتعاون مع مبادرة «دبي 10X»، ومؤسسة دبي للمستقبل، أبرز المشروعات المشاركة في المبادرة، التي وجّه بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لجميع الجهات الحكومية في دبي، لتطبّق اليوم ما ستطبقه مدن العالم بعد 10 سنوات، وتسعى «دبي 10X» بالتعاون مع الجهات المعنية في حكومة دبي إلى تبني نماذج جديدة لحكومات المستقبل، بإحداث تغيير شامل في منظومة العمل الحكومي، ووضع خطط مستقبلية تعيد دور الحكومة في خدمة المجتمعات وصناعة المستقبل.


أطلقت مؤسسة دبي لمشروعات الطيران الهندسية، مبادرة «صمّم تجربة سفرك»، وهي مبادرة تهدف إلى توفير تجربة سفر فريدة من نوعها للركاب، من خلال السماح بالاستغلال الكامل للمساحة على متن الطائرة في كلّ رحلة عبر إتاحة خيارات متعددة للمسافرين، بدلاً من وجود ثلاث درجات فقط على متن الرحلة للاختيار وعدد ثابت من المقاعد، ما يضفي على الرحلات أجواءً ترفيهية.

وتأتي هذه المبادرة في إطار تعزيز ريادة دبي، ودولة الإمارات، في استحداث وتطبيق المشروعات والمبادرات التي تركز على احتياجات المستقبل والاستعداد له، وتعمل مؤسسة دبي لمشروعات الطيران الهندسية على تنفيذ مبادرة «صمّم تجربة سفرك» بهدف تطوير مفهوم السفر وإكساب تجربة المسافرين أبعاداً غير مسبوقة على مستوى العالم.

وتم الإعلان عن مبادرة «صمّم تجربة سفرك» ضمن المرحلة الأولى لمبادرة «دبي 10X» التي اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل.

ويُذكر أن سمو الشيخ حمدان بن محمد، أعلن الأسبوع الماضي اختتام المرحلة الأولى لمبادرة «دبي 10X»، التي تضمنت مجموعة متنوعة من المشروعات المبتكرة التي تقدمت بها الجهات الحكومية في دبي.

وستلبي مبادرة «صمّم تجربة سفرك» احتياجات مختلفة للركاب وكذلك البضائع، وستسمح بالاستغلال الكامل للمساحة على متن الطائرة في كلّ رحلة من خلال إتاحة خيارات متعددة للمسافرين بدلاً من وجود ثلاث درجات فقط للاختيار وعدد ثابت من المقاعد.

وستعمل هذه المبادرة على خلق قيمة جديدة لفكرة السفر والطيران والعمل على إسعاد المسافرين على متن الرحلات الجوية، وتمكن شركات الطيران من إعادة تركيب وتوزيع المقصورات المرنة والمطوية، والتي توفر خيارات عدة للركاب مثل ركن خاص للأطفال، بالإضافة إلى مساحة للخدمات الاستجمامية، وغرف اجتماعات وأجنحة للنوم بكامل الخصوصية.

كما تعمل مبادرة «صمّم تجربة سفرك» على السماح لشركات الطيران بتغيير مكونات المقصورة حسب الحجوزات التي تتلقاها من 30 يوماً إلى 30 دقيقة، من دون تعطيل الطائرة عن الخدمة في المدرج، وسيعمل المركز الآلي المتكامل على تفعيل المشروع من خلال جمع المقصورات المطوية وتجهيزها مسبقاً في المطار، ثم نقل المقصورات من المركز إلى الطائرة بشكل آلي وسلس خلال زمن قياسي.

وتسهم هذه المبادرة في تعزيز مكانة دبي التنافسية ضمن العديد من المؤشرات العالمية في قطاعات الطيران والسياحة والسفر، مع جودة البنية التحتية للنقل الجوي وتمكين التجارة وتنافسية السفر والسياحة. وحسب مؤسسة دبي لمشروعات الطيران الهندسية، فإن مبادرة «صمّم تجربة سفرك» تُمكن شركات الطيران من إعادة توزيع سعتها الداخلية حسب الحاجة والطلب، بما يتناسب مع كل رحلة، بدلاً من وجود ثلاث درجات فقط على متن الرحلة، وذلك خلال فترة زمنية قياسية، أثناء وجود الطائرة على أرض المطار، ما من شأنه أن يقدم مزيداً من الخيارات التي تلبي مختلف متطلبات المسافرين، بما يعزز الموقع الرائد لإمارة دبي في طليعة مدن العالم المعنية بدعم الابتكار والمشروعات المتفردة.

وتابعت: «راعينا عند العمل على صياغة المبادرتين ضرورة صياغة أفكار مبتكرة لدعم قطاعي الطيران والسفر في الفضاء، فضلاً عن تقديم قيمة مضافة لإسعاد المسافرين على متن الرحلات الجوية».

وتعمل مؤسسة دبي لمشروعات الطيران الهندسية على تطوير خطة العمل الخاصة بمبادرة «صمّم تجربة سفرك» وفق الإطار الزمني المستهدف، وصياغة أطر التعاون والشراكة مع مجموعة كبيرة من الأطراف تشمل مختلف تخصصات قطاع الطيران داخل الدولة، بالإضافة إلى الشركات والمنظمات والوكالات الدولية، مثل منظمة الطيران المدني الدولي.

وتأتي المبادرة دعماً لتوجهات دولة الإمارات في ريادة مختلف مجالات التطوير عالمياً، وتأكيداً على مضي إمارة دبي في استحداث وتطبيق المشروعات والمبادرات التي تركز على احتياجات المستقبل التي تسعى إلى تلبيتها.

أهداف المبادرة

-استحداث نموذج تشغيلي جديد تتبناه شركات الطيران، وإلغاء القيود الحالية التي يفرضها نظام الدرجات الثلاث.

-تسمح بالاستغلال الكامل للمساحة على متن الطائرة في كلّ رحلة.

-تقليص مدة تغيير المقصورة من 30 يوماً إلى 30 دقيقة، دون تعطيل الطائرة عن الخدمة على المدرج.

-توفر خيارات مثل ركن للأطفال، وآخر للاستجمام، وغرف اجتماعات، وأجنحة نوم.

مميزات

-توفر تجربة سفر فريدة من نوعها للمسافرين.

-خلق قيمة جديدة لفكرة السفر والطيران.

-تعزيز تنافسية دبي ضمن قطاعات الطيران والسياحة والسفر.

-تلبي الاحتياجات المختلفة للركاب والبضائع.

-إتاحة خيارات متعددة للمسافرين بدلا من وجود ثلاث درجات فقط.

-تمكن شركات الطيران من إعادة تركيب وتوزيع المقصورات المرنة.

المبادرة فكرة مبتكرة تدعم قطاعَي الطيران والسفر في الفضاء.


- المبادرة تهدف إلى تزويد الطائرات بمقصورات تجعل من السفر رحلة فريدة.

طباعة