بالصور.. هدايا العيد لكبار المواطنين في دبي على أبواب منازلهم حرصاً على سلامتهم

صورة

وزعت هيئة تنمية المجتمع في دبي الهدايا على كبار المواطنين على أبواب منازلهم، بدلاً من تقديمها لهم خلال التجمع الاحتفالي والترفيهي المعتادة على إقامته سنوياً لتهنئتهم بالعيد، وذلك حرصاً على سلامتهم التي تقتضي عدم خروجهم من البيوت أو استقبالهم للمهنئين بالعيد داخل بيوتهم، سواء من الأقارب أو من فرق العمل في الهيئة، تنفيذاً للإجراءات الوقائية المطبقة لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

وقال المدير التنفيذي لقطاع التنمية والرعاية الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع، حريز المر بن حريز، لـ«الإمارات اليوم»، إن الظروف الراهنة، التي تتطلب الالتزام الشديد بالإجراءات الوقائية، تقتضي إلغاء كل الفعاليات والاحتفالات التي اعتادت الهيئة إقامتها سنوياً للاحتفاء بكبار المواطنين في المناسبات المختلفة، سواء في مقر نادي ذخر الاجتماعي، أو عبر تنظيم الأنشطة الخارجية.

وتابع أن الالتزام بالإجراءات الوقائية قصر تهنئة كبار المواطنين، خلال هذا العام، على تقديم الهدايا على أبواب منازلهم، والتي قام بتوزيعها فريق المتطوعين العاملين بحملة «نتواصل ونحمي»، وذلك على كل كبار المواطنين المسجلين ببطاقة «ذخر»، وببرنامج وليف للرعاية المنزلية.

وكانت الهيئة قد كثفت، خلال الأسابيع الماضية، جهودها التي تبذلها لحماية وضمان سلامة كبار السن - مواطنين ومقيمين - الصحية والنفسية، عبر تنفيذها مزيداً من دورات التدريب والتوعية، للحيلولة دون قيام كبار المواطنين أو أسرهم بأي ممارسات خاطئة خلال فترة العيد.

وتهيب الهيئة بأفراد المجتمع، من جميع الفئات العمرية، وجوب الامتناع عن الممارسات الخاطئة والعادات الاجتماعية، التي تشكل في الفترة الحالية عاملاً أساسياً في نقل الفيروس، مثل: الزيارات، والتجمعات الأسرية.

طباعة