أهالٍ يعتذرون عن استقبال المهنئين بعيد الفطر بلافتات على أبواب المنازل

وضع أهالٍ في رأس الخيمة لافتات على أبواب منازلهم، تحت شعار: «عيدكم في بيتكم»، يعتذرون فيها عن استقبال المهنئين بعيد الفطر المبارك، وذلك لسلامة أهل البيت وسلامة المهنئين، والتزاماً بقرار الحكومة الرشيدة منع الزيارات العائلية في عيد الفطر المبارك، للحد من انتشار فيروس «كورونا».

وجاء في لافتة بعنوان «اعتذار»، وضعتها مواطنة تدعى (عائشة) على باب منزلها: «ضيوفنا الكرام، في ظل الظروف الراهنة، نعتذر عن استقبال المهنئين بمناسبة عيد الفطر المبارك، وذلك لسلامة أهل البيت وسلامتكم»، وأرفقت بالاعتذار رقم هاتفها لتهنئتها بحلول العيد.

وقال مواطنون ومقيمون، في رأس الخيمة، إنهم قرروا وضع لافتات وملصقات على أبواب منازلهم، للاعتذار عن استقبال أي ضيف خلال عيد الفطر المبارك، التزاماً بتعليمات الدولة بالتوقف عن الزيارات في العيد، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأوضحوا أنه لتفادي إحراج الضيوف بالامتناع عن استقبالهم، تم وضع لافتات وملصقات على أبواب المنازل، تحتوي على اعتذار عن الاستقبال، وتهنئة بقدوم العيد، ورقم الهاتف، من أجل أن تكون التهنئة بمناسبة العيد عبر الاتصال الهاتفي.

وأضافوا أن شعار: «عيدكم في بيتكم» مناسب، ويعطي صورة واضحة للامتناع عن استقبال الضيوف، ويلزم الآخرين بالتوقف عن الذهاب إلى منازل أقربائهم وأصدقائهم لتهنئتهم بعيد الفطر المبارك، لافتين إلى أنهم يتحملون المسؤولية الكاملة عن سلامة أفراد أسرهم أولاً، وعن سلامة الضيوف، وصحة وسلامة عامة السكان في الدولة.

وأشاروا إلى أن الحفاظ على السلامة العامة أهم من استقبال المهنئين في عيد الفطر، كما أنه يجب الالتزام بقرارات وتعليمات الحكومة الرشيدة، للحد من الإسهام في نشر الفيروس بين الأهالي، خصوصاً كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة وأصحاب الهمم، وتابعوا أن مسؤوليتهم كأفراد في المجتمع تكمن في خفض نسبة الإصابات والوفيات، من خلال الامتناع عن استقبال أي ضيف في العيد، أو الخروج من المنازل، أو الذهاب لتهنئة أهالينا بالعيد.

طباعة