66% زيادة في عدد وجبات «يستاهلون»

كشفت هيئة تنمية المجتمع في دبي أن مبادرة «يستاهلون»، التي تنظمها الهيئة سنويا في شهر رمضان المبارك بالتعاون مع المنشآت الأهلية ودور العبادة، تجاوزت عدد الوجبات المستهدف بـ66 % وذلك بتوفير أكثر من 831 ألف وجبة خلال الشهر المبارك، تم تقديمها تحت مظلة حملة «10 ملايين وجبة»، التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأطلقتها سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، من أجل توفير الدعم الغذائي للمحتاجين والأسر المتعففة والشرائح الأكثر تضرراً بتداعيات وباء كورونا المستجد.


وإضافة إلى وجبات الإفطار، ساهمت المبادرة بتقديم 36 ألفا و500 حصة من سلل المواد الغذائية، و3200 عدة أدوات نظافة شخصية، استفاد منها 871 ألف فرد، بإجمالي إنفاق 8.5 ملايين درهم.


وشارك في مبادرة «يستاهلون» هذا العام 21 منشأة أهلية مرخصة لدى الهيئة، وتسع من دور العبادة لغير المسلمين المرخصة لدى الهيئة، و10 من منشآت القطاع الخاص تعزيزا لدورهم في المسئولية المجتمعية. إضافة إلى مشاركة أكثر من 600 متطوع لدعم المبادرة.


وقال المدير التنفيذي لقطاع التراخيص والرقابة في الهيئة، الدكتور عمر المثنى، إن شهر رمضان جاء في ظروف صعبة وتحديات فرضت نفسها نتيجة انتشار وباء كورونا المستجد عالمياً، واتخاذ الدولة الإجراءات الاحترازية للحد من انتشاره والحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع بكل فئاتهم.


وأضاف أن «هذه الظروف لم تمنع من تطبيق مبادرة (يستاهلون) بالتعاون مع شركائنا من المنشآت الأهلية ودور العبادة».


جدير بالذكر أن مبادرة «يستاهلون» أطلقت في عام 2012 تزامنا مع شهر رمضان المبارك، وعملت على مدى الأعوام التسعة السابقة على تحسين ودعم الحياة الاجتماعية لفئة العمال. وقدمت منذ انطلاقها أكثر من ثلاثة ملايين وجبة إفطار.

طباعة