إعادة افتتاح مرافق الترفيه والضيافة في رأس الخيمة

قال نائب رئيس الضيافة والترفيه في الحمرا برأس الخيمة، كريستوفر هيويت، إنه عملاً بالتوجيهات الصادرة عن حكومة إمارة رأس الخيمة والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، نعلن عن إعادة افتتاح مرافق الضيافة التابعة لنا، وتشمل: "نادي الحمرا للغولف"، الرائد على مستوى الإمارات الشمالية، و"مرسى ونادي الحمرا لليخوت"، إضافة إلى اثنين من فنادقنا الشهيرة هما: "ريتز كارلتون رأس الخيمة - شاطئ الحمرا"، و"والدورف أستوريا رأس الخيمة".

وبهدف ضمان صحة زوارنا وموظفينا وسلامتهم، حرصنا أيضاً على تطبيق مجموعة شاملة من الإجراءات الاحترازية المتوافقة مع التوجيهات والبروتوكولات ذات الصلة.

وبدأ "نادي الحمرا للغولف" استقبال زواره من الأعضاء ونزلاء الفنادق، ولاعبي الغولف المسجلين في دولة الإمارات العربية المتحدة، في ظل تطبيق صارم للإجراءات والاحترازات، مثل العدد المحدد للاعبين، والعربات المعدة للاستخدام لمرة واحدة، وتحديد عدد اللاعبين في المجموعات، إضافة إلى تعقيم كل العربات قبل الاستخدام وبعده.

ونطبق أيضاً إجراءات قياس درجات الحرارة للأعضاء والزوار والموظفين عند الوصول، إلى جانب برامج التعقيم والالتزام بممارسات التباعد الاجتماعي بجميع منافذ الأطعمة والمشروبات في النادي، ونحن حالياً بصدد تطبيق أحدث التقنيات الجديدة في مجال الأطعمة والمشروبات، التي تتيح الاستغناء عن قوائم المأكولات، عبر تمكين الزوار من استعراض القائمة والطلب والدفع مباشرة عبر هواتفهم المتحركة.

وبالتعاون مع دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة وشركائنا من الفنادق، نفذت "الحمرا" برنامج تعقيم شاملاً، وتحرص على تطبيق إجراءات متنوعة في جميع مرافق الضيافة والترفيه التابعة لنا، مثل التدريب على التواصل الآمن مع الزوار، وبرامج توعية الزوار ومعايير النظافة المعززة والإجراءات التشغيلية المحدثة. وعلاوة على ذلك، بلغت فنادقنا المراحل النهائية من تطبيق معايير شهادة الاعتماد "ابق آمناً"، التي أطلقتها هيئة رأس الخيمة لتنمية ،وتهدف إلى تعزيز وترسيخ الثقة بقطاع الضيافة في الإمارة، خلال هذه الفترة التي تسودها المخاوف والتحديات. ويأتي الحصول على الشهادة ليسهم في تعزيز الإجراءات التي تطبقها "الحمرا" في جميع وجهاتها، وتأكيداً على التزامها بتوفير بيئة آمنة لجميع المقيمين والزوار.

وختاماً، نؤكد مجدداً أن سلامة زوارنا وشركائنا وموظفينا أولوية قصوى بالنسبة لنا، ونغتنم هذه الفرصة للتعبير عن عميق امتناننا لجميع الهيئات الحكومية على مبادراتها المتنوعة، والجهود الحثيثة التي تبذلها لضمان صحة السكان وسلامتهم ودفع عجلة استمرارية الأعمال.

طباعة