صنعتها بأيادي مهندسين وفنيين من منتسبيها

شرطة الشارقة تستحدث ممرات تعقيم للأفراد والمركبات

صورة

أفادت القيادة العامة لشرطة الشارقة بأنها تمتلك إمكانات وموارد بشرية كبيرة تمكنها من استحداث وابتكار أساليب عدة لمكافحة فيروس «كورونا» والحد من انتشاره بين أفرادها والمتعاملين معها، لافتة إلى أنه تم تزويد مبانيها ببوابات تعقيم ذكية للأفراد والمركبات، تم تصنيعها محلياً بإدارة الخدمات المساندة في شرطة الشارقة، وتوفير دوريات الدراجات الهوائية لنشر الأمن والأمان خلال فترة برنامج التعقيم الوطني.

وتفصيلاً، أكد القائد العام لشرطة الشارقة، اللواء سيف الزري الشامسي، أنه في ظل الظروف الراهنة، والأزمة التي يمر بها العالم ودولة الإمارات، تم تصنيع ممرات ذكية للتعقيم الذاتي للأفراد والسيارات بأيادي مهندسين وفنيين من منتسبي الشرطة، موضحاً أنها تمر بثلاث مراحل تصنيع بمراكز الشرطة الفنية (التصميم، والتجميع، والتشطيب وتركيبها).

وتابع أنه تم وضع ممرات التعقيم الذكية في جميع المراكز التابعة للشرطة التي تعمل بنظام الدوريات، وكانت ردة الفعل إيجابية، مشيراً إلى أن عدد المستفيدين من هذه البوابات لا يقل عن 1300 فرد يومياً.

وأكد أنه سيتم خلال الفترة المقبلة تصنيع ممرات لجميع الإدارات التابعة للشرطة، مشيراً إلى أن المهندسين بالشرطة لم يكتفوا بتصنيع الممرات للأفراد، إذ تمت إضافة ممرات لتعقيم السيارات التابعة للقيادة بكل أنواعها وأشكالها، للمحافظة على سلامة أفراد الشرطة خلال القيام بواجباتهم اليومية.

وأشار إلى أن تعقيم المركبات يتم خلال دخول وخروج الدورية من مركز الشرطة، وذلك كإجراء احترازي لتوفير السلامة لمستخدمي سيارات ودوريات الشرطة، ومنع انتشار «كورونا» والقضاء عليه.

من جانب آخر، قال الشامسي إنه ضمن جهود الشرطة للمحافظة على الأمن والأمان، والتأكد من التزام الجمهور خلال التعقيم الوطني بكل مناطق الإمارة، تم تسيير دوريات الدراجات الهوائية لتعزيز وجودها لفرض سلطة القانون بمناطق الإمارة.

وأفاد بأن دوريات الدراجات توجد جنباً إلى جنب مع الدوريات الأخرى في المناطق السكنية والشوارع، وقرب الحدائق، والجمعيات التعاونية، لخلق حالة من التفاعل الإيجابي بين الشرطة والجمهور، وتوعيتهم بأهمية الالتزام بالمنازل، ونشر الطمأنينة، والحد من الجرائم خلال فترة التعقيم الوطني.

وأشار إلى أن دوريات الدراجات تجوب مختلف الضواحي، وتقدم العون للجمهور، وتحثهم على الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية من انتشار فيروس كورونا، وتوعية الأفراد بالمخالفات التي تم إصدارها من الجهات المختصة في حال مخالفتها والخروج في أوقات التعقيم الوطني من 10 مساء إلى السادسة صباحاً.


ودعا إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تحد من انتشار فيروس كورونا.

1300

شخص يستفيدون من ممرات التعقيم يومياً.

طباعة