ولي عهد الشارقة: ذكرى توحيد القوات المسلحة مناسبة غالية على قلوبنا

قال سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، إن السادس من مايو يصادف الذكرى الـ44 لتوحيد القوات المسلحة الإماراتية، وهي مناسبة غالية على قلوبنا، نستذكرها بمشاعر الفخر والاعتزاز لما وصلت إليه قواتنا المسلحة من مستوى عالٍ من الجاهزية والكفاءة التي أثبتتها الأحداث والتجارب والتمارين الإقليمية والعالمية.

وأكد سموه في كلمة وجهها عبر «مجلة درع الوطن» في الذكرى الـ44 لتوحيد القوات المسلحة، أن التقدم الكبير الذي حققته القوات المسلحة في مختلف الميادين يعكس الاهتمام الصحيح الذي أولته القيادة الرشيدة، منذ تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، في الاستثمار بإعداد سواعد وطنية حامية للأرض والعرض، ساهرةً على راحة وأمن كل من يقطن على هذه الأرض الطيبة.

وقال سموه: «إن التقدم الكبير الذي حققته القوات المسلحة في مختلف الميادين يعكس الاهتمام الصحيح الذي أولته القيادة الرشيدة منذ تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة في الاستثمار بإعداد سواعد وطنية حامية للأرض والعرض، ساهرةً على راحة وأمن كل من يقطن على هذه الأرض الطيبة». وأكد سموه: «سنظل دائماً نعتز بقواتنا المسلحة وبجنودنا البواسل، مثمنين كل الجهود والعطاءات التي يقدمونها بتفانٍ وإخلاص لينعم وطننا الغالي بالأمن والأمان».

 

طباعة