حاكم عجمان: المؤسسة العسكرية سند الوطن وقوة لصون استقلاله وسيادته

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أن المؤسسة العسكرية هي السند لهذا الوطن، والسور المتين الذي يحفظ المنجزات والمكتسبات الاتحادية، والقوة التي تصون استقلال الوطن وسيادته وحماية المواطن وحياته وكرامته وأمنه.

وقال سموه في كلمة وجهها عبر «مجلة درع الوطن» في الذكرى الـ44 لتوحيد القوات المسلحة، إن قواتنا المسلحة غدت من أقوى جيوش العصر، نظراً للكفاءة العالية التي يتمتع بها منتسبو الجيش الإماراتي، وقدراتهم الرفيعة التي يتم تطويرها وفق تخطيط علمي ممنهج، وخبرات طويلة من العمل العسكري المتبادل بين الدول المختلفة، وحداثة المعدات العسكرية والأسلحة المتطورة.

وأضاف: «نحن إذ نسترجع هذه الذكرى الخالدة، نستذكر بكل الفخر والاعتزاز، وأصدق مشاعر الوفاء، الدور الرائد والجهود المضنية التي بذلها القادة المؤسسون، وسار على نهجهم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، مكملاً لمسيرة وطنية، ترتكز على مبادئ القوة والعزة والحفاظ على كرامة الإنسان، وبناء وطن شامخ، يدافع عنه أبناؤه من الجنود البواسل، وإننا في هذه المناسبة الخالدة نتوجه بجزيل الشكر والعرفان، والمحبة والامتنان، إلى كل منتسبي القوات المسلحة منذ تأسيس اللبنات الأولى لهذا الوطن العزيز، ونعظّم دورهم الجليل في دفع البلاء وصد الأعداء عن حدود وطننا الغالي، وإرساء دعائم الأمن والاستقرار».

وقال سموه إن المؤسسة العسكرية هي السند لهذا الوطن، والسور المتين الذي يحفظ منجزاتنا ومكتسباتنا الاتحادية، والقوة التي تصون استقلال الوطن وسيادته وحماية المواطن وحياته وكرامته وأمنه، ولا يخفى على عين أي بصير أن قواتنا المسلحة غدت من أقوى جيوش العصر.

طباعة