مدير مختبر أبحاث زعبيل: كورونا يصيب القطط والكلاب آمنة

أكد المدير العلمي لمختبر أبحاث زعبيل الدكتور هابيل أولريش ويرنبيري أنه ثبت علمياً انتقال فيروس كورونا إلى القطط، وإمكانية انتشار العدوى من قط إلى آخر، لكن لم يثبت حتى الآن إمكانية انتقال العدوى من القطط إلى الإنسان وإن كان هذا وارد ومحل دراسة، وربما يحدث نتيجة الاقتراب المباشر من القطط محذراً من اعتياد البعض على تقبيل حيواناتهم الأليفة وتحديداً القطط.

وقال ويرنبيري في جلسة نقاشية تنظمها الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بشرطة دبي حالياً حول مخاطر انتقال كوفيد 19 إلى إلى الحيوانات الأليفة إنه لم يثبت حتى الآن إمكانية إصابة الكلاب بالفيروس، وإن كانت رصدت فقط آثار الفيروس على فراء كلب ومن المرجح أن تكون بسبب اقترابه من شخص مصاب

طباعة