يمكن صيدها بطرق أخرى حتى 30 أكتوبر المقبل

«التغير المناخي»: انتهاء صيد الأسماك السطحية بـ«شباك الحلاق» اليوم

القرار ينظم مواسم الصيد في إطار مواءمتها بالفترات الزمنية. تصوير: أحمد عرديتي

أعلنت وزارة التغير المناخي والبيئة انتهاء فترة السماح بصيد الأسماك السطحية بطريقة الصيد بشباك الحلاق (التحويط) اليوم، وحتى 30 أكتوبر المقبل، مضيفة أن فترة السماح بدأت في الأول من نوفمبر حتى 30 أبريل، وفقاً للقرار الوزاري رقم (468) لسنة 2019 بشأن تنظيم صيد الأسماك السطحية بواسطة الشباك بطريقة الحلاق (التحويط).

وذكرت الوزارة أن القرار يأتي في إطار حرص الوزارة على تنظيم مواسم الصيد ومواءمتها بالفترات الزمنية التي تتناسب مع طرق الصيد المعمول بها في الدولة، ولإتاحة الفرصة للصيادين للاستفادة من مزاولتهم حرفة الصيد مع مراعاة الاعتبارات الكفيلة بحماية البيئة البحرية واستدامة مخزون الثروة السمكية، لضمان العمل بحرفة الصيد ووصولها الى أجيال المستقبل، وتتنوع طرق صيد الأسماك السطحية بالدولة وتختلف وفرتها ومواقع تجمعاتها بحسب المواسم على مدار فصول السنة، وتصاد بطرق مختلفة منها شباك الحلاق والخيط والصنارة بالحداق أو اللفاح، وكذلك الضغوة والمناصب الثابة والحظور في حال تواجد هذه الأسماك بالمناطق الساحلية.

وحسب الدراسات البيولوجية التي أجراها مركز أبحاث البيئة البحرية التابع للوزارة، فإن موسم تكاثر الأسماك السطحية، منها أسماك الكنعد، يكون من مارس إلى يونيو وأسماك القباب من مايو إلى يوليو وأسماك الضلع من أبريل حتى يوليو، وأسماك الدردمان من مارس الى مايو وأسماك الجد على فترتين: الأولى من مايو إلى يوليو والثانية في نوفمبر، الأمر الذي يتطلب استمرار الجهود في خفض جهد الصيد على الأنواع، بما فيها الأنواع السطحية، خصوصاً في مواسم تكاثرها لضمان استدامة مخازينها، وعدم تأثرها مستقبلاً، وتأثر الصيادين المستفيدين العاملين بمختلف طرق الصيد المسموح بها لصيد هذه الأنواع.

وبموجب القرار يُسمح للصيادين المرخصين من الوزارة والذين تم قيد قواربهم في السجل العام بالوزارة تحت نوع (طراد) صيد الأسماك السطحية، باستخدام الشباك بطريقة الحلاق (التحويط)، وحدد القرار في مادته الثانية فترة السماح بصيد الأسماك السطحية بهذه الطريقة خلال الفترة ما بين الأول من نوفمبر حتى 30 أبريل من العام الذي يليه.

وحددت مواد القرار المواصفات الفنية للشباك المسموح باستخدامها خلال فترة السماح من بداية نوفمبر حتى نهاية أبريل، كما حدد المناطق المسموح فيها بالصيد باستخدام الشباك.

وحظر القرار استخدام الشباك المصنوعة من مادة النايلون، أو الشباك أحادية أو ثنائية أو ثلاثية الخيط أو متعددة الأهداب في الخيط الواحد وشباك النايلون متعددة الطبقات خلال فترة السماح.

ويتاح للصيادين خلال فترة حظر الصيد للأسماك السطحية باستخدام الشباك بطريقة الحلاق، الانتقال للعمل بطرق صيد بديلة مثل القراقير أو الضغوة أو الخيط والصنارة دون الحاجة إلى تغيير الطريقة في بطاقة رخصة قارب الصيد.

الشباك التالفة

حظر قرار وزارة التغير المناخي والبيئة رمي الشباك التالفة والأسماك الفاسدة في البحر أو على الشاطئ، ملزماً الصيادين بضرورة التخلص منها في الأماكن المخصصة لذلك، كما حظر تركيب وحمل أكثر من رافعة بحرية (ونش) على قوارب الصيد المرخص لها الصيد بواسطة الشباك، وحظر إغلاق الشبك من الأسفل أثناء صيد الأسماك السطحية بطريقة الحلاق (التحويط).


مواد القرار حددت المواصفات الفنية للشباك المسموح باستخدامها خلال فترة السماح.

موسم تكاثر الأسماك السطحية، منها أسماك الكنعد، يكون من مارس إلى يونيو.

طباعة