«اقتصادية رأس الخيمة»: لا تشتروا الكمامات إلا من الصيدليات

قال مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة، الدكتور عبد الرحمن الشايب النقبي، إن «الدائرة خالفت وأغلقت سبع منشآت تجارية مارست نشاطاً تجارياً غير نشاطها، ومنها بيع كمامات مغشوشة، وغير مطابقة للمواصفات، وتابع أنه لا يجوز لغير الصيدليات بيع الكمامات الصحية والطبية.

وأوضح النقبي أن جميع الفرق الرقابية أجرت الأسبوع الماضي تفتيشاً على الأسواق، منها الخضار والصيدليات والبقالات، حتى لا يكون هناك مبالغة في الأسعار، وللتأكد من مطابقة المنتجات للمواصفات، وحتى لا يكون هناك غش تجاري، أو منشأة تمارس نشاطها بشكل مخالف للرخصة التجارية.

وأضاف أنه تم ضبط منشآت غير ملتزمة تمارس نشاطاً خارج نشاطها، وتبيع وتصنع كمامات مغشوشة، حيث تم ضبط محل لتنجيد سيارات يصنع كمامات من قماش مستعمل وبقالات تبيع كمامات غير مطابقة للمواصفات، تتم خياطتها في محلات الخياطة، حيث تمت مخالفة جميع المحال وإغلاقها لأنهم مارسوا نشاطاً مشابهاً لنشاط الصيدليات.

وأضاف أن الكمامات تباع في الصيدليات فقط من أجل ضبط السوق، والتأكد من مطابقتها للمواصفات، وأنها مصنعة من قبل جهات معتمدة في الدولة، ولا يجوز لأي خياط أو بقالة بيع أو صناعة الكمامات.

وأشار إلى أن الدائرة تلقت الكثير من الشكاوى عن صيدليات تبيع كمامات غير مطابقة للمواصفات وبأسعار مرتفعة، وتم التحقق من الصيدليات وطلبنا منهم إبراز فواتير الشراء للتأكد من صلاحية الكمامات مصدرها حيث تبين أن الصيدليات لا تملك فواتير، وتم مخالفة صيدليتين تبين تبيعهما كمامات دون أسعار من المورد الرئيس.

وأوضح أن بعض الموردين يأتون من خارج الإمارة ويحاولون بيع الصيدليات برأس الخيمة كمامات دون فواتير وأن الكثير من الصيدليات في الإمارة رفضت شرائها دون فاتورة حتى لا يعرضوا أنفسهم للمخالفة والتزاما منهم بقوانين الإمارة.

وأضاف بعض الصيدليات اشترت كمامات دون فواتير شراء من المورد، وتمت معاقبتهم ومخالفتهم، لاعتبارها مجهولة المصدر وغير معلوم الشركة الموردة لها، وذكر»أنصح أفراد المجتمع بأهمية الإبلاغ عن المخالفات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للدائرة والأرقام المخصصة لتقديم الشكاوى".

طباعة