«كورونا» يخفض غاز ثنائي أكسيد النيتروجين في هواء دول التعاون

أطلق مركز محمد بن راشد للفضاء صورة رسومات متبادلة (GIF) توضح التراجع الملحوظ في مستوى انبعاث غاز ثنائي أكسيد النيتروجين في الهواء لدول مجلس التعاون الخليجي في الفترة ما بين 26 نوفمبر 2019 – 27 مارس 2020.

ونشرت إدارة الاستشعار عن بعد في مركز محمد بن راشد للفضاء نتائج أولية باستخدام بيانات من القمر الاصطناعي Sentinel-5P التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، والتي تُشير إلى انخفاض مستوى تركيز غاز ثنائي أكسيد النيتروجين في أواخر شهر فبراير الماضي كنتيجة لإتباع التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19».
 
وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن غاز ثنائي أكسيد النيتروجين هو ناجم عن المحركات، وعمليات توليد الطاقة ومخلفات العمليات الصناعية، وتلك المواد تَقلصَ انبعاثها في الهواء على خلفية تأثيرات تعليق حركة السيارات، والطائرات، كذلك حركة المصانع في معظم البلدان، كنوع من الإجراءات الاحترازية لمجابهة هذا الوباء.


وأدّى ذلك الى انحسار تركيز غاز ثنائي أكسيد النيتروجين في الهواء ليصبح أكثر نقاءً.

ويرصد مركز محمد بن راشد للفضاء هذه التغيرات الجديدة من خلال عرض هذه الصورة لتوضيح مدى التأثير الناتج عن الاجراءات الاحترازية التي يتخذها العالم للوقاية من فيروس كورونا.

 

طباعة