300 آلية استخدمتها الشارقة لتعقيم مختلف المناطق والشوارع في اليوم الثالث ‎

واصلت إمارة الشارقة جهودها في تنفيذ عمليات تعقيم للإمارة، بتعاون كل من بلدية الشارقة والقيادة العامة لشرطة الشارقة والإدارة العامة للدفاع المدني وشركة بيئة.

ويتم استخدام 300 آلية في عمليات تعقيم الإمارة بجهود 500 موظف، لتغطية جميع الشوارع الرئيسة والأماكن التجارية والصناعية والسكنية في مختلف مناطق إمارة الشارقة.

وتتميز عمليات تعقيم الإمارة باستخدام أحدث الوسائل المستدامة والصديقة للبيئة التي تغطي انبعاثات آلياتها المستخدمة لتعقيم الهواء والأسطح إلى مسافة تراوح بين 40 و50 متراً.

وشكلت إمارة الشارقة خلال عمليات التعقيم نموذجاً في تكاتف أبناء الإمارة من مواطنين ومقيمين في الالتزام التام بالتعليمات وعدم الخروج من المنازل لدعم عمليات التعقيم في مختلف مدن ومناطق الإمارة، لمواجهة انتشار وباء كورونا المستجد "كوفيد- 19".

وفي الوقت الذي خلت فيه جميع شوارع إمارة الشارقة بمدنها ومناطقها كافة من المارة والسيارات تنفيذاً لشعار "ملتزمون يا وطن" أبدى سكان إمارة الشارقة من مواطنين ومقيمين تقديرهم لجهود الإمارة في حمايتهم من انتشار الوباء، إذ وقفوا على شرفات منازلهم لتحية الفرق العاملة في عمليات التعقيم وانشدوا بصوت واحد السلام الوطني الإماراتي انتماء وولاء لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتقدمت الجهات المعنية إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بخالص الشكر والعرفان لدعمه المتواصل لأجهزة وجهات إمارة الشارقة كافة المشاركة في عمليات تعقيم الإمارة، ولمتابعته المستمرة وتوجيهاته القيمة للحد من انتشار وباء فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19".

وتعهدت الجهات المعنية في الإمارة بمواصلة العمل والتزام وجودها في خط الدفاع الأمامي لمواجهة الفيروس والحد من انتشاره، وترسيخ الامكانات وإجراء حملات تعقيم وتطهير مستمرة والتي تستمر حتى ساعات الفجر ضمن البرنامج الوطني للتعقيم وضمن الجهود اليومية للحفاظ على سلامة المجتمع، داعية جميع سكان الإمارات للبقاء في منازلهم حفاظاً على سلامتهم ودعماً لجهود الدولة.

طباعة