حصة الشحي.. إماراتية في خط الدفاع الأول ضد «كورونا».. ولم تَرَ أبناءها منذ 28 يوماً

تقف المواطنة حصة الشحي في خط الدفاع الأول، لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، إذ تظل كما العديد من أفراد القطاع الصحي، أياماً متواصلة دون أن تعود إلى منزلها ورؤية أطفالها، وذلك في سبيل الإسهام في تحقيق أمن وسلامة المجتمع.
الشحي، وهي مدير التمريض في قسم الرعاية المركزة بمدينة خليفة الطبية، قالت في مداخلة تلفزيونية، إنها لم تَرَ أطفالها منذ 28 يوماً، وأضافت: «منذ بدأ هذا الأمر، تركت أطفالي عند أهلي يدعمونهم ويساندونهم، تركتهم على الرغم من أنهم صغار، وذلك من أجل المحافظة عليهم، وعلى مجتمع بلادي».
وأضافت: «نحن جالسون نحميكم ونرعاكم، ورغم أن البعد عن الأهل والأبناء شعور قاسٍ ومتعب، فإننا ننتظر في صبر حتى تنتهي هذه الأزمة على خير، لنرتاح جميعاً ويعود الأمان والطمأنينة إلى المجتمع، وتظل إماراتنا الحبيبة بخير في كل شيء، وأقول لكم: نحن موجودون لخدمتكم وراحتكم، أولادي وأولاد كل الناس هم أبناؤنا، وندعو الله أن يسلم الجميع».
ووصفت الشحي، شعور ابتعادها عن أطفالها بأنه صعب، خصوصاً عندما تعود الأم إلى البيت ولا ترى أطفالها، وقالت: «أقضي أوقاتاً طويلة في الدوام، لكن وبمجرد دخولي وسماع صوت أطفالي وهم يستقبلونني، كان كل شيء يهون، الآن عندما أعود ولا أجدهم، أتساءل في نفسي: (عيالي وينهم)، لكن لابد أن نصبر حتى يكون كل أبنائنا بخير».

طباعة