"طرق دبي" تتخذ إجراءات إضافية لضمان أعلى مستويات الحماية لصحة مستخدمي المترو والحافلات ومركبات الأجرة

 في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية الصحية والاستباقية التي تتخذها هيئة الطرق والمواصلات في دبي للتعامل مع فيروس كورونا المُستجد /كوفيد 19/، أعلنت هيئة الطرق و المواصلات بدبي عن عدد من الإجراءات المتعلقة بحماية صحة وسلامة مستخدمي وسائل المواصلات العامة في الإمارة، شملت التحكم في عدد ركاب مترو دبي وحافلات المواصلات العامة في كل رحلة للحفاظ على مسافة آمنة بين الركاب، مع إغلاق المحطات المكيفة المخصصة لانتظار الحافلات.

وسيتم التحكم بفتح أبواب الحافلات من قبل السائق، بحيث تفتح الأبواب الامامية والوسطى للحافلة، على أن يبقى الباب الخلفي للحافلة مغلقاً، مع تحديد عدد ركاب مركبات الأجرة بشخصين فقط في كل مركبة /المقعد الخلفي/، كما أعلنت عن زيادة عدد الرحلات وزمن التقاطر في مترو دبي لتقديم مستوى صحي وآمن وضمان التباعد بين الركاب وفقاً لأعلى المعاير المتبعة عالمياً.

ودعت الهيئة مستخدمي وسائل المواصلات العامة إلى عدم استخدام وسائل النقل العام إلا للضرورة، والتخطيط المسبق لرحلاتهم اليومية وتوقع التأخير نظراً للتحكم في عدد ركاب وسائل النقل، بالإضافة إلى ضرورة التعاون مع موظفي محطات وعربات مترو وترام دبي وحافلات المواصلات العامة، كما دعتهم لاستخدام أدوات الحماية الشخصية اثناء التواجد في الأماكن العامة.

وأكدت الهيئة أن هذه الإجراءات هدفها الوحيد الحفاظ على سلامة جميع الركاب من مستخدمي وسائل النقل الجماعي المختلفة في إمارة دبي وبما يساهم في تعزيز جهود محاصرة الفيروس وتقليص فرص انتشار العدوى إلى أدنى درجة حتى القضاء عليه نهائياً، بما يتطلبه ذلك من تعاون كافة أفراد المجتمع.

-مل-

طباعة