«تنفيذي عجمان» يعتمد قرارات جديدة لتحفيز النشاط الاقتصادي

اعتمد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي حزمة جديدة من القرارات التي ستدعم المجتمع والنشاط الاقتصادي وتحفز تواجده واستمراره متمثلة في إعفاء 30% من رسوم النظافة لنهاية السنة وإعفاء 20% من رسوم تصديق العقود الايجارية لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتمديد وإعفاء 100% من رسوم تصاريح مزاولة النشاط الاقتصادي الذي يتواصل على مدار 24 ساعة لأنشطة مختارة وإعفاء بنسبة 100% لرسوم تصنيف الفنادق لنهاية السنة وإعفاء بنسبة 100% على رسوم تأجيل أو إلغاء الفعاليات لنهاية السنة وإعفاء 50% من رسوم تصاريح التنزيلات والعروض التجارية لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتمديد وإعفاء المنشآت السياحية من رسوم سنة ترخيص وتعليق رسوم المواقف لمدة شهر قابلة للتمديد.
وأكد سموه أن حكومة عجمان حريصة في ظل الأوضاع الراهنة على اتخاذ اجراءات استثنائية وتقديم خدمات حكومية استباقية لضمان سلامة المجتمع واحتواء التداعيات الاقتصادية والاجتماعية و دعم الأنشطة والقطاعات المتأثرة.
جاء ذلك خلال ترؤس سموه جلسة المجلس التنفيذي الثانية لعام 2020 والتي عقدت عن بعد بواسطة الاتصال المرئي والتي افتتحها سموه بحديث وجهه للأعضاء ثمن فيه جهودهم المضاعفة خلال هذه الفترة الصعبة التي يشهدها العالم.
واطلع سموه خلال الجلسة على سير عمل لجنة استمرارية الأعمال في الحكومة والآليات التي تم اتباعها في الجهات الحكومية لضمان استمرارية الأعمال والخدمات دون توقف أو قصور وفق أفضل الممارسات العالمية بالتوافق مع معايير الأجهزة المتخصصة في الحكومة الاتحادية.
واتخذ سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي بناءً على معطيات الجلسة مجموعة من القرارات والتوصيات أهمها تكليف دائرة الموارد البشرية بإصدار القرارات التنظيمية لضمان ممارسة العمل عن البعد بما لا يقل عن 50% من الموظفين الحكوميين ورفع الرقم إلى 100% حسب ما تصدره الجهات الحكومية من تعاميم وتخفيض العمل الإداري في بعض الدوائر الحكومية وتحويل بعض الموظفين لأعمال الرقابةعلى تطبيق القرارات واللوائح الصادرة في هذه الفترة.
ووجه سموه بتكفل الحكومة بإجراء الفحوصات الدورية اللازمة للموظفين الذين تتطلب أعمالهم النزول الميداني أو المخالطة، كما وجه بتشكيل لجنة تحت إشراف رئيس المجلس التنفيذي وعضوية كل من الأمانة العامة ودائرة المالية لإعادة ترتيب أولويات الموازنة والمشروعات الحكومية في ظل الظروف الحالية.

طباعة