لوتاه: "الموظف الذكي" حل مبتكر لموظفي حكومة دبي

    أكد المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، وسام لوتاه أن إمارة دبي أسست جيداً لمرحلة العمل عن بعد من خلال امتلاك البنية التحتية الحديثة والمتكاملة، وقال: "عندما نتحدث عن مدن تتسابق نحو صناعة مستقبلها، من خلال اعتماد "التوجه الرقمي" عبر توظيف مخرجات الثورة الصناعية الرابعة، وامتلاك البنية التحتية الحديثة والمتكاملة، فإن دبي تأتي في الصدارة، ليس فقط على مستوى المنطقة بل في العالم بأسره، وذلك بفضل الرؤية الاستشرافية البعيدة المدى لقيادة دبي".

    واضاف: "منذ إطلاق مبادرة دبي الذكية، في العام 2013، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، كان هدفها الأساسي الارتقاء بالعمل الحكومي وتيسير عمل الموظفين في الإمارة من أي مكان وفي أي زمان عبر استخدام أحدث الحلول التكنولوجية والتطبيقات الذكية".

    وبين لوتاه: "اليوم ومع التحديات العالمية الراهنة، ووضع صحة وسلامة الموظفين في صدارة وأهم الأولويات، وتفعيل نظام العمل عن بُعد في الجهات الحكومية من أجل الحفاظ على الأداء والإنتاجية في مختلف الجهات الحكومية، تبرهن دبي بأنها أصبحت نموذجاً عالمياً في التحول الذكي بفضل منظومتها التكنولوجية المتطورة، وامتلاكها لأفضل الأدوات التقنية، وكفاءتها في التعامل مع الأزمات والطوارئ".

    وأوضح: "إحدى هذه الأدوات التي نفخر بامتلاكها في دبي الذكية والذي شجعنا أفراد المجتمع على تعزيز استخدامه لإجراء الخدمات ضمن حملتنا "استريح خدماتنا بتيك"، تطبيق "الموظف الذكي"، المصمم خصيصاً لموظفي الحكومة، والذي يتيح لهم إمكانية الوصول إلى عدد من الخدمات المهمة لاستمرار بيئة العمل دون الحاجة إلى الحضور إلى مقر الجهة التي يعمل بها الموظف".

    ويمكن من خلاله تقديم الإجازات والاستفسار عن أرصدتها، وطلب الشهادات، وإجراءات المشتريات، وتسجيل الدخول والخروج في بداية الدوام اليومي ونهايته بدلاً من نظام البصمة، وكذلك وضع سجلات الحضور والأذون  والحصول على المعلومات ذات الصلة بالراتب بما في ذلك كشوف الرواتب، ومراجعة التسلسل الهرمي لفريق العمل، أو البحث عن موظف والاتصال به، فضلا عن إمكانية استخدام التطبيق لتنفيذ المهام اليومية المختلفة مع توفير الوقت المستغرق لهذه المهام وفقط باستخدام الهاتف الذكي، حسب المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، وسام لوتاه.

    وقد تم تصميم التطبيق ليحقق السعادة للموظفين والقائمين على العمل، وهو متاح للعاملين في 71 جهة حكومية بالإمارة، ويستخدمه حالياً أكثر من 52,000 موظف وموظفة، ويعد من ركائز استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" والتي نهدف من خلالها التخلص من استخدام الورق بحلول العام 2021.

    ويؤكد لوتاه: "دبي ماضية نحو تحويل التحديات إلى فرص بتبني الابتكارات التكنولوجية لتسهل حياة الناس وتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بجعل مدينة دبي المدينة الأسعد والأذكى على وجه الأرض في جميع الظروف ومختلف الأوقات".

    طباعة