مسؤولون في الشارقة يشيدون بقرار "العمل عن بعد"

    قائد عام شرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي

    دعت دائرة الموارد البشرية بالشارقة كافة الجهات والمؤسسات والدوائر بحكومة الشارقة ، نظراً للظروف الطارئة والاستثنائية واستكمالا للإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس " كورونا " إلى تطبيق نظام "العمل عن بُعد" لكافة الموظفين باستثناء الموظفين الذين تتطلب مهامهم الوظيفية تواجدهم في مقر عملهم، وذلك حفاظاً على سلامة الموظفين والمتعاملين ، وضماناً لاستمرارية الأعمال.

    وفي هذا الشأن قال عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الموارد البشرية الدكتور طارق سلطان بن خادم: جاء القرار تنفيذاً للتوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة النابعة من حرصه الأبوي، واهتمامه بالإنسان على أرض الشارقة فهو الثروة الأغلى، وعنايته الفائقة بموظفي الحكومة وعوائلهم وسعيه الحثيث لتهيئة كافة الظروف التي تكفل سلامتهم وحمايتهم و وقاية أفراد أسرهم وكافة المحيطين بهم .

    مضيفاً أن الوضع الراهن يلقى اهتماماً ومتابعة حثيثة من سموه للوقوف على كافة التطورات والمستجدات في الساحة الدولية في هذا الشأن العالمي الطارئ.

    وأكد جهود كافة المدراء والرؤساء والمسؤولين بحكومة الشارقة في تطبيق التدابير الاحترازية التي وجهت بها الحكومة لتوفير أعلى مستويات الأمان والوقاية لكافة الموظفين ، وضمان سير العمل بأقصى درجات المرونة في الإجراءات ، ومراعاة الاحتياجات الاجتماعية والأسرية للموظفين في هذا الظرف الاستثنائي الذي  يواجهه العالم أجمع.

    وأضاف: لقد أصدرت الدائرة لكافة الجهات الحكومية تنويهاً توضيحياً لكافة جهات الإمارة يؤكد ضرورة توفير جهة العمل للموظفين المتواجدين في مقر العمل أقصى درجات الأمن والسلامة مع مراعاة عدم تكدس الموظفين في مكان واحد ، بحيث تكون المسافة بين كل موظف وآخر لا تقل عن مترين .

    كما وضح أنه سيتم منح إجازة خاصة مدفوعة الأجر للموظفين الذين يعملون في منشآت أو مقار عمل تم تعليق العمل فيها وذلك لحين الانتهاء من تعليق العمل بها .

    وأفاد بأن يتم توزيع العمل بين الموظفين الذين لن يطبق عليهم العمل عن بُعد إذا أمكن ذلك بحيث يتم التناوب فيما بينهم بشكل أسبوعي في الحضور للدوام، على أن لا تقل نسبة الحضور للموظفين عن 50% لضمان استمرارية العمل.

    وأضاف بأنه تم التأكيد على ضرورة التقليل من العمالة المساعدة (فئة العمال والمستخدمين) وفقاً لحاجة العمل، ويتم منحهم إجازة خاصة مدفوعة الأجر. ونوه إلى ضرورة التزام الموظفين بإجراءات الأمن والسلامة ، وأخذ الاحتياطات اللازمة حفاظاً على سلامتهم وسلامة زملائهم أثناء تواجدهم في مقر عملهم .

    وأكد أهمية تطبيق القرار دون الإخلال بالالتزامات المهنية التي تكفل عدم التأثير على سير العمل أو نوعيته وسرعته ومعايير جودته.

    وبين مدى جهوزية البنى التحتية بإمارة الشارقة التي مكنتها من التعاطي مع الأزمة الحالية بكفاءة عالية ، وتطبيق نظام العمل عن بعد بكل مرونة وجودة .

    وعطفاً على القرار، أكد عدد من المدراء والمسؤولين بحكومة الشارقة عن أهمية هذا القرار في الإسهام في احتواء فايروس كورونا المستجد وضمان السلامة والعامة.

    بدوره أكد قائد عام شرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي على أهمية التزام الجمهور بالتدابير والإجراءات التي تتخذها الدولة لحماية المجتمع والمحافظة على صجة وسلامة أفراده ، حيث يتعين على الجميع أن يكونوا يدا واحدة في مواجهة الموقف والتصدي للتداعيات المحتملة نتيجة الجائحة الوبائية التي تهدد كافة الدول والمجتمعات تحقيقا لشعار ( ملتزمون يا وطن ).

    وقال قائد عام شرطة الشارقة: إن نظام العمل عن بعد الذي تم تفعيله لدى كافة القطاعات الحكومية والقطاع الخاص يهدف إلى ضمان سير الأداء وانسياب الخدمات وإنجاز المعاملات الحكومية وغير الحكومية في سلاسة ودون انقطاع مع بقاء السكان في بيوتهم درءا لخطر انتشار الوباء مشيرا إلى التدابير التي اتخذتها القيادة العامة لشرطة الشارقة بتفعيل نظام العمل عن بعد في بعض قطاعاتها، وبما لا يؤثر على جاهزية الشرطة واستعدادها للتعامل مع كافة المواقف والاستجابة لحالات الطوارئ دون تأخير، مع ضمان حماية منتسبي شرطة الشارقة والمتعاملين معها من التعرض للمخاطر التي يمكن أن تنشأ عن الزحام والمخالطة في مرافق الخدمات الشرطية

    ودعا قائد عام شرطة الشارقة أفراد المجتمع إلى مضاعفة جهودهم من اجل دفع عجلة الإنتاج  وضمان سير الحياة بصورة طبيعية، من خلال ترتيب وتنظيم أوضاعهم أثناء تواجدهم في بيوتهم مع متطلبات العمل عن بعد والتواصل مع الإدارات والوحدات التي يعملون بها لإنجاز الأعمال التي يكلفون بها والقيام بمختلف المهام التي يتم تنفيذها عن بعد ، مع الحرص على سلامتهم وسلامة أفراد أسرهم والابتعاد عن كل ما يعرضهم للمخاطر.  

    وقال مدير عام الإدارة القانونية في مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة المستشار الدكتور منصور بن نصار: يأتي هذا القرار دليلاً واقعياً على الحرص الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حفظه الله بصحة وسلامة الكوادر البشرية في حكومة الشارقة.

    وثمن سلسلة الإجراءات الوقائية والاحترازية التي نفذتها حكومة الإمارات عامة وحكومة الشارقة خاصة للتصدي لفايروس كورونا ، ودور هذه الجهود في تقليص انتشاره محلياً وإقليمياً وعالمياً.

    وأوضح أن نظام العمل عن بعد يعد خياراً مثالياً في الوقت الراهن في ظل هذه الأزمة العالمية . مؤكداً أن البنية التحتية التكنولوجية المتقدمة لدولة الإمارات تؤهلها لخوض هذه التجربة بنجاح وفاعلية.

    وقال رئيس "هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة خالد جاسم المدفع: "دعماً منا للجهود الوطنية الرامية للحد من انتشار هذا الوباء "والمعروف بكورونا"، يمثل تبنّي نظام "العمل عن بعد" خطوة هامة وترجمةً لحرصنا واهتمامنا بسلامة المجتمع إلى جانب سلامة كوادرنا البشرية في الهيئة، وأهمية توفير منصة متكاملة لموظفينا تمكنهم من أداء مهامهم بشكل طبيعي في الأوضاع الحالية التي يمر بها العالم، وستستمح هذه المنصة على استمرارية الانسيابية في العمل وزيادة الإنتاجية ومرونة الإجراءات "عن بُعد"، في دلالة واضحة على الدور الاستثنائي لحكومتنا الرشيدة في إدارة الأزمات واستعدادها في مواجهة التحديات، حيث حرصت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة على تسخير الموارد والإمكانيات كافة وفي وقت قياسي للاستفادة من التقنيات الحديثة المتاحة لتطوير بيئة العمل الداخلية، وتسهيل عملية الاتصال والتواصل مع فرق العمل، وتوظيف أفضل الوسائل والتطبيقات في تقديم الخدمات بشكل مرن وإنجازها بفعالية وآنيّة بما يتواءم مع أرقى معايير الجودة العالمية في إسعاد المتعاملين، وضمان استمرارية وظائف الهيئة بشكلٍ كامل وحيوي دون تعطل مهامها تجاه أولوياتها ومسؤولياتها في خدمة القطاع السياحي في إمارة الشارقة وشركائها الاستراتيجيين كافة، ويتم تكثيف الجهود على نطاق الإمارة والدولة ككل في اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة، ونحن في الهيئة وبالتعاون مع شركائنا في قطاع السياحة والضيافة ومكاتب السفر والرحلات الداخلية نعمل معاً في سبيل الحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) من أجل سلامة وأمن زوار الإمارة الباسمة والمقيمين فيها."

    ومن جانبه ثمن مدير عام هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف صلاح سالم المحمود، التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتفعيل نظام العمل عن بعد لكافة موظفي حكومة الشارقة، الذين لا يتطلب عملهم التواجد في مقر العمل، وتطبيق عدد من القرارات الأخرى التي تضمن صحة وسلامة الموظفين الذين تتطلب مهامهم وأعمالهم التواجد في مقر العمل، وذلك لخدمة الإمارة والصالح العام.

    وتوجه المحمود بخالص الشكر والعرفان والتقدير لصاحب السمو حاكم الشارقة حفظه الله على توجيهاته السامية، التي تأتي ضمن سلسة من  الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الإمارة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، والتي تعكس حرص سموه البالغ على سلامة وصحة أبنائه الموظفين ودعمه الحثيث لاستمرار تقديم الخدمات والأعمال في جميع الجهات والقطاعات في إمارة الشارقة بانسيابية وجودة عاليتين.

    وأكد المحمود جاهزية هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف لتفعيل نظام العمل عن بعد، من خلال توفير بنية تحتية تكنولوجية خاصة بالهيئة تدعم جميع البرامج والتقنيات اللازمة للموظفين لأداء أعمالهم عن بعد بكل سهولة ويسر، لمواصلة أعمال الهيئة الداعمة لجميع الجهات الحكومية في الإمارة في مجال الوثائق والأرشيف .

    وأضاف رئيس شؤون الضواحي والقرى  خميس بن سالم السويدي، أن قرار العمل عن بعد لموظفي حكومة الشارقة هو قرار في محله في ظل الظروف الاستثنائية الحالية التي تتطلب التدخل لصحة المجتمع .

    وقال : إن توجيه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، له دلالات كبيرة من الوالد لأسرته والمحيطين بها من عمالة مساعدة وغيرهم من فئات المجتمع فقرار العمل عن بعد جاء لمصلحة الجميع والحفاظ على صحتهم وهو وقاية للمجتمع، وبكل تأكيد سيكون وقتي ولمدة أسبوعين وقد يحتاج لتجديده إذا تطلب الأمر ذلك. 

    مضيفاً أن هنالك وظائف قد تحتاج التواجد المباشر لحاجة العمل وهم سيراعون بكل تأكيد في التناوب.

    وأعرب عن شكره لصاحب السمو حاكم الشارقة على حرصه الكبير، وثمن جهود الجهات القائمة على تفعيل القرار، وتحقيق مصلحة المجتمع.

    وأوضح أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة سلطان بن بطي المهيري أن هذا القرار الحكيم ليس بغريب على إمارة الشارقة السباقة في كافة المبادرات التي تعنى بالإنسان.

    مؤكداً أن القرار لن يؤثر على استمرارية العمل، وسيتيح للموظف أداء واجبه من أي موقع كان.

    ودعا الجميع إلى الاجتهاد في تطبيق توجيهات حكومتنا الرشيدة انطلاقاً من واجبنا الوطني الذي يحتم علينا بذل كافة الطاقات لحصر وتقليص هذه الأزمة.

    وأعرب عن شكره لصاحب السمو حاكم الشارقة، وثمن جهود موارد الشارقة في تطبيق القرارات التي تدعم المصلحة العامة وتعكس روح المسؤولية.

    وقال رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي علي سالم المدفع، إن نظام العمل عن بُعد يمثل خياراً مثالياً في الوقت الحالي، لاسيّما في ظل البنية التحتية التكنولوجية المتقدمة التي تتمتع بها إمارة الشارقة ودولة الإمارات بشكل عام، وانطلاقاً من الواجب الوطني والإنساني للهيئة في الالتزام بكل الضوابط والإجراءات الاحترازية التي يأتي من ضمنها تنفيذ قرار العمل عن بُعد في الوظائف التي تسمح بذلك.

    وأشار إلى بدء الهيئة بتطبيق قرار العمل عن بُعد في ظل امتلاكها بنية تحتية تقنية مؤهلة للقيام بذلك، ولفت إلى أن هذا النظام يضمن للموظفين كافة الحقوق والامتيازات الوظيفية المنصوص عليها في القانون.

    مضيفاً أن الهيئة تعمل على تحقيق رؤية وتوجهات الحكومة الرشيدة في رفع مستويات السعادة للموظفين، والمتعاملين، والمسافرين، وتضع أمنهم وسلامتهم على رأس أولوياتها.

    وأكد مدير عام دائرة المالية المركزية بالشارقة وليد الصايغ أن الدائرة بادرت إلى تطبيق نظام العمل عن بُعد تماشياً مع التوجيهات العليا وحرصاً منها على سلامة الموظفين والمتعاملين، حيث منحت في البداية الأمهات وأصحاب الهمم والكوادر البشرية التي لا تتطلب طبيعة عملها التواجد في مقر الدائرة، إمكانية العمل من منازلهم، فيما تم توسيع نطاق هذه المبادرة لاحقاً لتشمل عدد كبير من الموظفين، وفقاً لاشتراطات معينة تضمن استمرارية العمل بكفاءة عالية".

    وأشار الصايغ إلى أن دائرة المالية المركزية تتيح لجميع الجهات الحكومية  استخدام نظام "تكامل" وكذلك نظام "تحصيل" للمتعاملين على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع للاستفادة من خدمات الدائرة، كما بدأت باستقبال الطلبات الخاصة بالموردين حصرياً على الموقع الإلكتروني للدائرة وعبر بوابة الموردين، مضيفاً أن فريق الدعم التقني يعمل على التسهيل على جميع المتعاملين والموردين بكافة فئاتهم، ويحرص على التواصل معهم لضمان حل أية صعوبات قد تواجههم في استخدام النظام .

    وأكد المدير العام لصندوق الشارقة للضمان الاجتماعي محمد عبيد راشد الشامسي أن تطبيق نظام العمل عن بعد يندرج في إطار التزام الصندوق بمواكبة توجهات القيادة الرشيدة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة بصورة عامة وإمارة الشارقة بصورة خاصة في تطبيق أحدث التقنيات الالكترونية في خدمة الجمهور علاوة على الاستجابة لمتطلبات دائرة الموارد البشرية في حكومة الشارقة في تفعيل نظام العمل عن بعد لكافة الموظفين باستثناء الموظفين الذين يتطلب عملهم التواجد في مقر العمل.

    وأشار إلى أن الصندوق وفي إطار ذلك فعَل نظام العمل عن بعد وكرس كافة طاقاته وجهوده البشرية والفنية للتحول نحو الخدمات الالكترونية والمستدامة بهدف تعزيز ما يتطلع إليه من تطبيق أفضل الممارسات في مجال الضمان الاجتماعي لكافة المشمولين به في بيئة عمل رائدة تدعمها الخدمات الحديثة والمتطورة والتي تسهل على المتقاعدين والمستحقين الحصول على تلك الخدمات بيسر ومن خلال الخدمات المتاحة والتي تقوم فرق العمل في الصندوق على تلبيتها بشكل سريع وآني.

    وأوضح الشامسي أن صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي حرص من خلال عمله الدؤوب على تطوير آليات عمله بشكل مستمر بما يتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة _ حفظه الله ورعاه_ باعتماد أحدث الأنظمة والبرامج والحلول الإدارية التي تضمن الارتقاء بالخدمات التي يقدمها الصندوق وفق أرقى معايير التميز المؤسسي وأبسطها لكافة الشرائح التي يتعامل معها الصندوق.

    وأشار إلى أن الصندوق راعى من خلال آليات عمله إلى تحقيق كافة المستهدفات الوظيفية الموكلة إلى كافة فرق العمل في صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي بمختلف الادارات والأقسام وفق أعلى مستويات المهنية وبما يحقق جودة الخدمات ويعمل في الوقت ذاته على تعزيز فاعلية المنافع والامتيازات التي يقدمها الصندوق وذلك خلال الفترة المقبلة دون أن تتأثر تلك المنافع بما يشهده العالم من انتشار لفيروس كرونا المتجدد بل والوصول إلى استدامة تلك الخدمات ونجاحها التام.

    وأكد الشامسي أنه وفي ظل تلك الظروف الحالية فإن الصندوق سيعمل على تعزيز خدماته  للمؤمن عليهم من حيث جميع الحالات وهي الشيخوخة والعجز والوفاة  والمرض وغيرها وما يهدف إليه قانون الضمان الاجتماعي في مجمله لترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة من العمل على تأمين كافة سبل الحياة الكريمة للمؤمن عليهم والذي ينعكس على أسرهم واستقرارهم لتكون الشارقة ومن خلال صندوق الضمان الاجتماعي النموذج الرائد القائم على سعادة المواطنين وراحتهم في كافة الأوقات والظروف .

     

    طباعة