محمد خوري: 5 ملايين درهم من «خليفة الإنسانية» لشراء أجهزة كمبيوتر محمولة للطلبة

أكد المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، محمد حاجي خوري، أن «المواد الغذائية متوافرة وبكميات كبيرة في كافة فروع المؤسسة المختلفة في الدولة، وبأسعار مدعومة ثابتة لم تشهد زيادة أبداً». ولفت إلى أن «الأمور تسير بشكلها الطبيعي المعتاد، ولا يوجد أي عجز أو نقص في المعروض من المواد الغذائية والأساسية والمنزلية التي يحتاجها المواطن والمقيم».

وأضاف خوري لـ«الإمارات اليوم» أن «المؤسسة تعمل جاهدة على ضمان توافر السلع الأساسية في جميع الظروف»، مطمئناً الجميع بأن مبادرات المؤسسة ستستمر كالمعتاد لتقديم الدعم والمساعدة للفئات التي تستفيد من خدمات المؤسسة.

ولفت مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد الإنسانية إلى أن «المؤسسة جمعت خمسة ملايين درهم، منها ثلاثة ملايين من مخصصات المؤسسة ومليونان من الرعاة والشركاء لشراء أجهزة كمبيوتر محمولة وأجهزة (آي باد) لتوزيعها على الطلبة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ومختلف الجامعات، وذلك مع انطلاق الدراسة عن بعد، التي بدأت الوزارة في تنفيذها اعتبارا من اليوم»، مؤكداً أن «المؤسسة ستواصل مسيرتها بإطلاق المبادرات والبرامج الإنسانية التي ترعى كل فئات المجتمع من خلال المشاريع التي تقوم بها خاصة في خدمة المجتمع، مثل الصحة والتعليم».
 

 

 

طباعة