في إطار التعاون مع دول تشهد تفشي «كورونا»

    الإمارات تسهم في إجلاء 80 من رعايا كوريا الجنوبية بإيران

    نقل الكوريين من طهران إلى مطار آل مكتوم الدولي ثم إلى مطار إنتشيون في كوريا. وام

    أسهمت دولة الإمارات، أمس، في إجلاء 80 مواطناً من رعايا كوريا الجنوبية بإيران، بمن فيهم ستة أفراد من عائلاتهم، الذين يحملون الجنسية الإيرانية، وجاءت هذه المبادرة الإنسانية، بناءً على طلب من حكومة كوريا الجنوبية، وفي إطار تعاون دولة الإمارات مع الدول التي تشهد تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وللمساعدة في عودة من تقطعت بهم السبل إلى بلادهم، في ظل ما يشهده كثير من الدول من إجراءات، كتعليق رحلات الطيران للحد من انتشاره.

    وتمت عملية الإجلاء من خلال نقل الركاب الكوريين الجنوبيين من طهران، مساء أول من أمس، على متن طائرة مستأجرة إلى مطار آل مكتوم الدولي في دبي، ومن ثم تم نقلهم على متن طائرة الخطوط الجوية «آسيانا» إلى مطار إنتشيون الدولي في الجمهورية الكورية، وذلك بالتنسيق مع كل الجهات المختصة والهيئة العامة للطيران المدني.

    وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد تلقى اتصالاً هاتفياً من رئيس جمهورية كوريا الجنوبية، مون جاي إن، في الخامس من مارس الجاري، تناولا خلاله العلاقات الاستراتيجية الخاصة بين البلدين الصديقين. وأكد سموه استعداد دولة الإمارات لتقديم كل أوجه الدعم والمساندة للجمهورية، في مواجهة فيروس «كوفيد-19».

    وعلى الصعيد ذاته، تلقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، اتصالاً هاتفياً من وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية، كانغ كيونغ-هوا، في التاسع من مارس الجاري، تم خلاله بحث العلاقات الثنائية ومناقشة الجهود المبذولة لمكافحة فيروس «كوفيد-19».

     

    طباعة