11 نصيحة وجهتها وزارة تنمية المجتمع للأسرة من بينها الغذاء المنزلي والرياضة

وجهت وزارة تنمية المجتمع رسالة توعوية الى الاسرة في دولة الامارات بضرورة اتخاذ الحيطة والتدابير اللازمة لحماية افرادها في اعقاب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، محذرة من تخويف الأطفال او البالغين، أو بث القلق في نفوسهم لان ذلك يضعف من مناعة أجسادهم.
 
وقالت في رد على سؤال ل "الامارات اليوم" عن دورها في التصدي للفيروس المتفشي عالميا كونها مسؤولة عن حماية الاسرة والمجتمع من كل أنواع الايذاء، ان الوزارة تعمل بشكل متواصل على توعية أولياء الأمور والأمهات بالطرق المثلى لحماية اسرهم باتباع الأساليب والنصائح العلمية.
 
وقالت انه مع تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، يجب أن تكون التوعية في إطار الأخذ بوسائل وأساليب الحيطة والحذر دون تخويف الأطفال او البالغين، أو الزيادة في إشعارهم بالقلق، حيث أن الجسم في حالة الخوف يطلق مادة الكورتيزون التي تتسبب في ضعف المناعة.
وأضافت أن الطفل يصاب بحالة من الإجهاد التي تؤثر على وظائف القلب، إضافة إلى اضطرابات الأوعية الدموية، واضطرابات الجهاز الهضمي، لأن الأطفال يتأثرون سريعا بما يتلقونه، خاصة في المراحل العمرية الصغيرة، ويتأثرون بشكل أكبر إن كان ما يتلقونه يأتي عن طريق الآباء والأقارب والمعلمين.
 
ولخصت الوزارة نصائحها للأسرة بعدد من الارشادات تضمنت التالي:
 
1. ضرورة مناقشة الوالدين لفيروس كورونا "كوفيد – 19" ومسبباته وطرق تجنبه، حيث أن تجاهل الموضوع وعدم التحدث عنه يولد جهلاً خصوصا لدى الأطفال وكبار المواطنين.
2. الامتناع عن تقبيل الأطفال أو العناق، والاكتفاء بإظهار الود لفظيا.
3. تجنب الاكتظاظ في غرفة واحدة كغرفة الجلوس أو غرفة الجد والجدة.
4. استخدام المحارم الورقة عند العطاس أو السعال، وضرورة غسل اليدين مباشرة.
5. ضرورة خلع الأحذية قبل الدخول إلى المنزل، بحيث يتم تنظيفها وتعريضها للشمس.
6. تجنب الحدائق والمسابح العامة، والاكتفاء بممارسة النشاطات المنزلية كالرسم والتلوين.
7. استغلال ملازمة المنزل بممارسة التمارين الرياضية، أو قراءة الكتب، أو إحدى الهوايات الأخرى التي لا تتطلب الخروج.
8. استغلّال ملازمة المنزل بتقوية العلاقات الأسرية كمشاهدة فيلم أو ألبوم صور العائلة.
9. ضرورة تثقيف المستخدمين في المنزل حول المرض وتعليمهم أساليب الوقاية والتعقيم.
10. تجنب الوجبات السريعة وطلبات الطعام من الخارج، والاكتفاء بتناول الطعام المعد منزلياً.
 
أولياء الأمور مسؤولون عن توعية الأطفال بلغة بسيطة
 
ونبهت وزارة تنمية المجتمع أولياء الامور بضرورة تعريف الاطفال وبلغة بسيطة وميسرة بعض الحقائق التالية: 
 
أن فيروس "كورونا" لا يطير في الهواء إلا أنه ينتقل عن طريق الرذاذ، أو على الأسطح، وبالتالي توعيتهم بترك مسافة تقارب المتر تقريبا بينهم وبين محدثيهم.
 
تجنب ملامسة الأسطح والأرضيات بقدر الإمكان حتى لا يلتقطون الفيروس، ومن ثم غسل أيديهم بالماء والصابون جيدا بين الحين والآخر، لأن الأمر لا يخلوا من ملامستهم لأسطح الأشياء التي ربما يكون الفيروس كامن فوقها.
 
 
أن غسيل الأيدي لا يعني قتل الفيروس، وإنما هو لإزالة الفيروس من على الأيدي، ويمكن مسح الأيدي بفوطة مبلله "أو نحوها" بالكحول الذي لا تزيد نسبة التركيز فيه عن 70. % 
 
إقناعهم بضرورة الإبلاغ فورا في حال أحسوا بأي من أعراض الحمى، بمعنى إحساسهم بحرارة في الجسم، أو ضيق في التنفس، أو بسعال مصحوب باحتقان بالحنجرة، أو كحة بدون بلغم، اد أنه نادرا ما تأتي الأعراض في صورة عطس أو سيلان مخاط من الأنف، وبالتالي على أولياء الامور التوجه بهم فورا إلى المستشفى دون انتظار، لأن الفيروس يحتاج من خمسة أيام إلى سبعة أيام في المتوسط لتظهر أعراضه.
طباعة