غرفة عجمان تُشكل فريق عمل الإجراءات الوقائية وتُفعّل نظام العمل عن بعد لبعض فئاتها

في إطار حرص غرفة تجارة وصناعة عجمان على سلامة موظفيها ومتعامليها، وضمان استمرارية بيئة العمل، وتقديم الخدمات بشكل متكامل، شكلت غرفة عجمان فريق عمل «الإجراءات الوقائية»، بهدف تفعيل جملة من الإجراءات الاحترازية، ووضع خطة عمل ممنهجة للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وذلك ضمن الإجراءات التي تتبعها حكومة دولة الإمارات.

وأوضحت رئيس فريق عمل «الإجراءات الوقائية»، فاطمة السويدي، أن مهام الفريق تتلخص في إعداد ومتابعة خطة عمل للوقاية من فيروس كورونا، وتطبيق جملة من الممارسات الوقائية، وتعميمها على الموظفين والمتعاملين، بما يضمن سلامة الجميع، وإعداد خطة إدارة المخاطر و جهوزية الغرفة للحالات الطارئة، إلى جانب التنسيق مع إدارة الأزمات والطوارئ.

وتابعت: «قامت الغرفة بإلغاء استخدام جهاز البصمة، وتطبيق نظام العمل عن بعد لبعض الفئات من الموظفين وهم (فئة الموظفين كبار السن، فئة الموظفات الحوامل، فئة الموظفين أصحاب الأمراض المزمنة)، وذلك لمدة أسبوعين قابلة للتمديد، إضافة إلى العمل على تعقيم مبنى الغرفة بشكل مستمر، وتنظيم ورش عمل توعوية تستهدف الموظفين والمستخدمين، بالتعاون مع الجهات الصحية في الإمارة».

من جانبها، أكدت مدير إدارة مشاريع التكنولوجيا والخدمات الذكية، فاطمة العوضي، على جهوزية البنية التحتية التكنولوجية في غرفة عجمان للعمل عن بعد للفئات الوظيفية التي يشملها القرار، حيث بدأت غرفة عجمان فعلياً في استخدام بعض من البرامج والتطبيقات الإلكترونية، ومنها برامج خاصة بالاجتماعات عن بعد ما بين موظفي الغرفة والشركاء والمتعاملين.

وأوضحت حرص الغرفة على توفير بيئة عمل توفر خدمات إلكترونية وذكية من شأنها أن تصب في استدامة الاعضاء ونمو أعمالهم، داعية إلى الاستفادة من خدمات المنفذ الإلكتروني لخدمة شهادة المنشأ، واستلام شهاداتهم في أي وقت من خلاله، وذلك بعد التقديم على الخدمة الكترونياً، ليتم تزويد المتعامل برقم مرجعي من خلاله تتم طباعة شهادة المنشأ المصدقة والمختومة من الجهاز الخاص بالخدمة في أي وقت، دون مراجعة موظفي تقديم الخدمة.

طباعة