لجنة استمرارية الأعمال بعجمان تعقد اجتماعها وتصدر عدداً من القرارات والتدابير الاحترازية للحد من انتشار كورونا

بناءً على توجيهات سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس الننفيذي، عقدت لجنة استمرارية الأعمال في حكومة عجمان اجتماعها الأول برئاسة  اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي لاعتماد عدداً من القرارات العاجلة وتفعيل سلسلة من التدابير الاحترازية،  وذلك في إطار الإجراءات الوقائية التي تتبعها حكومة دولة الإمارات للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بهدف الحفاظ على صحّة وسلامة كافة أفراد المجتمع ، مع ضمان  استمرارية العمل و كفاءته في مختلف الجهات والقطاعات. 

نظام العمل عن بعد 

وجّه رئيس اللجنة كافة الدوائر الحكومية المحلية في الإمارة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتفعيل نظام العمل عن بعد لبعض الفئات من الموظفين ابتداءً من الاثنين الموافق 16 مارس الجاري، لمدّة أسبوعين ( قابلة للتجديد )، على أن يشمل نظام العمل عن بعد  الموظفات الحوامل، والأمهات التي يعلن أطفالاً من الصف التاسع فما دون ولا تتطلب مهامهن الوظيفية ضرورة تواجدهن في مقر العمل، وأصحاب الهمم، والمصابين بأمراض مزمنة وحالات ضعف المناعة وأعراض تنفسية بالإضافة إلى الموظفين من الفئة العمرية التي تتجاوز 60 عاماً على أن تقوم جميع الفئات المذكورة بالتنسيق مع وحدات الموارد البشرية في جهاتهم لاعتماد عملهم عن بعد، كما يتيح القرار للجهات الحكومية في الحالات الاستثنائية وحالات الضرورة، تطبيق العمل عن بعد على أي من الفئات الوظيفية لديها، بناءً على جاهزيتها التقنية والتكنولوجية، على أن يتم التنسيق مع لجنة استمرارية الأعمال والمجلس التنفيذي بالإمارة في حال وجود أي عائق يحول دون تطبيق نظام العمل عن بعد . مؤكداً سعادته أن اللجنة ستعمل على دعم كافة الجهات الحكومية لإنجاح النظام وتطبيقه بكفاءة وفعالية. 

كما وجهت اللجنة  كافة الجهات الحكومية بضرورة التوجّه نحو تقديم الخدمات عبر المواقع والتطبيقات الالكترونية والخدمات الذكية لضمان  تأدية وتقديم خدماتها وأعمالها دون توقّف أو قصور.

تدابير احترازية 

كما وجّهت اللجنة الجهات المعنية بتحديد الانشطة ذات الخطورة في الإمارة و بضرورة العمل على وضع  قيود  على مكاتب  استقدام العمالة المنزلية وإلزامهم باتباع التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وإيقاف مراكز المساج والتدليك المُرخصة في الإمارة عن تقديم خدماتها ابتداءً من الاثنين الموافق 16 مارس الجاري حتى إشعارٍ آخر، ودراسة مدى القدرة على الاستغناء عن بعض الإجراءات التي تتطلب تواجد العملاء في مراكز الخدمات الحكومية لحين استقرار الأوضاع وعودتها لطبيعتها. 

كما وجّهت اللجنة كافة الجهات الحكومية، بتكثيف الحملات التوعوية لجمهورها بشأن التدابير الاحترازية التي فعلتها  للوقاية من فيروس كورونا وأهمية الالتزام بها.

طباعة