تمكّن الملاك من التصرّف في العقار بأي وقت ومكان في العالم

«دبي ريست» يسبق العالم في سوق العقارات الرقمية

صورة

تنشر «الإمارات اليوم»، بالتعاون مع مبادرة «دبي 10X»، ومؤسسة دبي للمستقبل، أبرز المشروعات المشاركة في المبادرة، التي وجّه بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لجميع الجهات الحكومية في دبي، لتطبّق اليوم ما ستطبقه مدن العالم بعد 10 سنوات، وتسعى «دبي 10X» بالتعاون مع الجهات المعنية في حكومة دبي إلى تبني نماذج جديدة لحكومات المستقبل، بإحداث تغيير شامل في منظومة العمل الحكومي، ووضع خطط مستقبلية تعيد دور الحكومة في خدمة المجتمعات وصناعة المستقبل.


أطلقت دائرة الأراضي والأملاك في دبي مشروع التصرف العقاري الذاتي «دبي ريست»، ضمن مشروعات المرحلة الأولى لمبادرة «دبي 10X» التي اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل، وذلك بهدف تعزيز مكانة دبي وجهة رائدة للاستثمارات العقارية من خلال توفير أسرع المعاملات العقارية في العالم عبر إجراءات رقمية بالكامل من دون أي مستندات ورقية، ما يسهم في تقليل إجراءات الوساطة العقارية وجذب المزيد من المستثمرين من مختلف أنحاء العالم.

ويوفر مشروع «دبي ريست» منصة رقمية متاحة على مدار الساعة من أي مكان في العالم، ويمكن التعامل عليها للتصرف في العقارات في دبي دون الحاجة لتواجد الأطراف داخل الدولة، وهو أول سوق رقمية للعقارات في دبي تتيح للمستثمر اتخاذ قرارات الاستثمار العقاري عبر مجموعة متكاملة من الإجراءات الرقمية دون الحاجة إلى المستندات الورقية.

ويساعد مشروع التصرف العقاري الذاتي «دبي ريست» الملاك سواء في دبي أو خارجها على تأجير عقاراتهم، كما يمكّنهم من توصيل ودفع فواتير الكهرباء والمياه والإنترنت وصولاً إلى إمكانية تأثيث عقاراتهم من خلال تخويل شركات الأثاث والديكور الوصول إلى الرسومات الهندسية للعقارات، بالإضافة إلى إدارة الالتزامات المالية للعقار مع جمعيات الملاك وحسابات الضمان للمشروعات قيد الإنجاز.

ويهدف المشروع إلى تحرير سوق العقار في دبي من القيود الإجرائية بما يتيح لمُلاك العقارات إمكانية التداول والتصرّف بالعقار في أي وقت ومن أي مكان في العالم، وذلك بالاعتماد على منظومة عمل عقاري رقمية تعد من الأكثر تطوراً على مستوى العالم.

كما يهدف إلى مواكبة المتغيرات التي تشهدها السوق وتلبية احتياجات المُلّاك، إذ يعينهم على إجراء كل المعاملات دون الحاجة إلى الحضور إلى مقر الدائرة أو مراكز الخدمة، أو الحضور إلى دبي إذا كانوا من خارجها.

ويشمل المشروع التصرفات العقارية كافة مثل البيع والشراء، فضلاً عن الخدمات الأخرى مثل الرهن الذي سيتم مباشرة من خلال ربط المالك مع البنك، بحيث يمكن للبنك المخوّل من قبل العميل رهن العقار مباشرة، وإيداع مبلغ الرهن في حساب العميل أو فك الرهن لغرض البيع والشراء.

ويعتمد «دبي ريست» خلال مختلف مراحل تنفيذه على تطوير شراكة استراتيجية بين الجهات العاملة في القطاع العقاري كافة، بما يشمل المطورين والبنوك والجهات الحكومية المعنية والمقيمين العقاريين.

وتتميز جميع خطوات التوثيق على هذه المنصة بكونها رقمية بالكامل، وتشمل خدمات المنصة إمكانية البحث عن عقار وشرائه وتسهل على المستخدمين البحث عن مشترين وبائعين ومؤجرين ومستأجرين، كما تتيح المنصة للمستخدمين إمكانية التواصل مع الجهات التمويلية وتخصص محفظة لكل مستخدم تمكّنه من متابعة جميع ما يتعلق بممتلكاته، كما تشمل عقوداً إلكترونيةً لتوثيق جميع التصرفات القانونية التي تتم على العقار، ويسهم هذا المشروع بتعزيز تنافسية دبي على مستوى العالم في مجال ممارسة أنشطة الأعمال وخفض إجراءات ووقت تسجيل المعاملات العقارية وتحويلها بشكل إلكتروني 100%.

وحسب دائرة الأراضي والأملاك في دبي يستطيع المالك أو المستأجر رفع دعوى إيجارية، عبر تسجيل بياناته الأساسية والموضوع محل النزاع، وذلك من خلال خطوات قليلة توفر عليه الكثير من الجهد الذي كان يضيع في تسجيل الدعاوى بشكلها الاعتيادي.

وأكدت إمكانية مراسلة المالك، أو من ينوب عنه من شركات إدارة العقار، للإبلاغ عن مشكلات تتعلق بالصيانة، وذلك عبر رسالة نصية قصيرة رسمية.

وتابعت «يستطيع المستأجر أيضاً عبر النظام إبلاغ المالك، أو من ينوب عنه، بعدم رغبته في تجديد العقد الإيجاري، فالتطبيق لم يعد مقتصراً على إصدار العقود الإيجارية أو تجديدها، بل أسهم في تكوين منصة ذكية آمنة للمراسلات بين الأطراف الإيجارية، ما يتوقع معه خفض عدد المنازعات الإيجارية في المستقبل، بالإضافة إلى عملية الربط بين الأطراف الإيجارية المختلفة، يعمل النظام بشكل مستمر على تحديث وتطوير نفسه، بناء على ردود الأفعال من قبل المستخدمين للنظام، حيث أتاحت عملية الأتمتة وجود منصة تفاعلية يستطيع فيها المستخدم، سواء كان مستأجراً أو مالكاً، التعبير عن رأيه في الخدمة المقدمة التي يتم رصدها وتحليلها من قبل الدائرة، ممثلة في فريق كبير يعمل بشكل مستمر على تحديث وتطوير هذه الخدمات من خلال الاستفادة من ردود الأفعال».

مميزات

يعزز مكانة دبي وجهة رائدة للاستثمارات العقارية.

يقلل إجراءات الوساطة العقارية بالقضاء على المستندات الورقية.

يجذب المزيد من المستثمرين من مختلف أنحاء العالم.

يمكّن الملاك من التداول والتصرّف بالعقار في أي وقت ومكان في العالم.

يستطيع المالك أو المستأجر رفع دعوى إيجارية عبر تسجيل بياناته الأساسية.

يتيح للمستثمر اتخاذ قرارات عبر مجموعة متكاملة من الإجراءات الرقمية.

يسهل عملية البحث عن مشترين وبائعين ومؤجرين ومستأجرين.

يواكب المتغيرات التي تشهدها السوق العقارية وتلبية احتياجات المُلّاك.

يخفض إجراءات ووقت تسجيل المعاملات العقارية وتحويلها إلكترونياً 100%.


- سوق رقمية للعقارات تتيح للمستثمر اتخاذ القرارات دون الحاجة لتواجد الأطراف داخل الدولة.

- «دبي ريست» يجري المعاملات عبر إجراءات رقمية بالكامل دون أي مستندات ورقية.

طباعة