باستخدام مواد عالية الكفاءة تعمل على مكافحة الجراثيم والفيروسات

بالفيديو.. تعقيم يوميّ لوسائل المواصلات في دبي حرصاً على سلامة الركاب

صورة

كشفت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أن عمليات التنظيف اليومية لوسائل المواصلات العامة، بكل أنواعها من مترو وترام وحافلات ونقل بحري ومركبات أجرة، تم تعزيزها بإجراءات إضافية تتضمن التعقيم بمواد عالية الكفاءة، تعمل على مكافحة أنواع الجراثيم والبكتيريا والفيروسات، ويدوم مفعولها لمدة تصل إلى خمسة أيام، ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الهيئة لضمان سلامة مستخدمي وسائل النقل العام، في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد في كل بلدان العالم.

وقال مدير إدارة الحافلات العامة بمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة، محمد عبدالله آل علي، لـ«الإمارات اليوم» إن الحافلات تتوجه إلى العمل من ساعات الصباح الباكر، ولا تبدأ بالعودة إلا الساعة التاسعة مساء وحتى الثانية فجراً، موضحاً أنه بمجرد عودة الحافلة إلى محطات الإيواء تخضع، بشكل يومي وروتيني، لعمليات تنظيف شامله، تبدأ من الساعة التاسعة مساء وحتى الساعة السادسة صباحاً.

وفي رده على سؤال حول كيفية ضمان سلامة الحافلات من الفيروسات خلال ساعات العمل اليومية، قال آل علي إن مواد التعقيم المستخدمة في تعقيم وسائل النقل المختلفة في دبي، تتم بمواد يدوم مفعولها على الأسطح لمدة تزيد على خمسة أيام، ما يمكّنها من إبطال عمل أي فيروس ممكن أن يصلها، لافتاً إلى اختيار أحد أهم أنواع المواد المعقمة والمطهرة الموجودة في الأسواق، وإلى اختبارها بعد استخدامها في تعقيم وسائل النقل للتأكد من مدى فاعليتها.

وتابع أنه يتم رش الحافلة بمواد معقمة في المساء، وتقفل أبوابها حتى ساعات الصباح، لافتاً إلى أن هذه المواد يتم استخدامها كل خمسة أيام لأن مفعولها ممكن أن يستمر إلى سبعة أيام، غير أن الفِرَق المختصة بعمليات التنظيف والتعقيم تستخدمها يومياً لضمان سلامة الحافلات وركابها.

وشرح أن المواد المستخدمة في التعقيم تغلف الأسطح بكل أنواعها، من مقاعد ومقابض، وبالتالي إذا لامسها أي نوع من الفيروسات فإنها تقضي عليه أو تقلص من فاعليته إلى أقصى حد، مشيراً إلى وجود توجيهات واضحة بضرورة استخدام التعقيم يومياً، حرصاً على سلامة مستخدمي الحافلات ووسائل المواصلات العامة.

وتطرق آل علي إلى آلية أخرى يتم تطبيقها حالياً لضمان المزيد من السلامة، حيث أشار إلى وجود مفتشين ميدانيين على مدار الساعة يراقبون الوضع داخل الحافلات، إلى جانب المراقبين في مركز التحكم التابع لمؤسسة المواصلات العامة، الذين بدورهم يتابعون الوضع الداخلي في الحافلة من حيث وجود ركاب لديهم أعراض معينة، إذ يتم إيقاف الحافلة عن الخدمة فوراً واستبدالها بحافلة أخرى.

وأكد أن هناك فريقاً مختصاً يتولى يومياً تنظيف وتعقيم 1500 حافلة، في خمس محطات، وفقاً للمعايير العالمية المتبعة في كل الأوقات، ويشمل التعقيم جميع المواقع ووسائل النقل التي تشهد استخداماً مكثفاً لأفراد الجمهور، لافتاً إلى أن هذا الإجراء روتيني متواصل، ولا يرتبط بوجود انتشار لبعض الأمراض.

وأشار إلى أن عدد العاملين في عملية التنظيف والتعقيم المكثف، يبلغ نحو 210 عمال، يغطون مختلف المراحل، ومن بينها الغسيل والتنظيف الخارجي، والتنشيف، والتنظيف الداخلي والتعقيم، لافتاً إلى أن مدة التعقيم تراوح بين خمس وسبع دقائق، حيث يعتمد ذلك على حجم الحافلة.

مركبات الأجرة

قال مدير إدارة الحافلات العامة في مؤسسة المواصلات العامة، محمد عبدالله آل علي، إن الهيئة ألزمت شركات الامتياز لمركبات الأجرة العامة في دبي، باتخاذ الاجراءات الاحترازية نفسها التي تستخدمها المؤسسة مع مركباتها، واستعمال المواد المطهرة والمعقمة نفسها لضمان تعقيم المركبات من أي نوع من الفيروسات والملوثات، والتأكد من سلامتها بشكل يومي عبر تطبيق برامج تعقيم مكثف.

• 1500 حافلة يتم تعقيمها يومياً وفقاً للمعايير العالمية المتبعة.

• مواد التعقيم تغلّف أسطح الحافلات ومفعولها يدوم لمدة تزيد على خمسة أيام.

طباعة