فريقان شاركا في «طواف الإمارات» غادرا الدولة

أعلنت اللجنة العليا المنظمة لـ«طواف الإمارات» أن جميع الفحوص المخبرية التخصصية بشأن فيروس «كورونا» المستجد (COVID-19)، التي أجريت لأعضاء فريقي «قروباما إم دي جي»

و«كوفيدس» وطواقمهما الإدارية والفنية، كانت سلبية، وأكدت سلامتهم وخلوهم من الفيروس، وتم السماح لهم بمغادرة الدولة والعودة إلى فرنسا.

وقالت اللجنة في بيان لها: «إنها لاتزال تتابع مع الجهات الصحية المعنية نتائج الفحوص النهائية لأعضاء الفريقين المتبقيين في الدولة، للاطمئنان على سلامتهم وخلوهم من الفيروس، وبالتالي السماح لهم بالمغادرة إلى بلدانهم».

وأعربت اللجنة العليا المنظمة عن شكرها وتقديرها لوزارة الصحة ووقاية المجتمع ودائرة الصحة في أبوظبي، على الجهود كافة التي بذلت بهدف التحقق من سلامة جميع المشاركين وخلوهم من المرض.

ووجهت اللجنة الشكر أيضاً إلى جميع الفنادق التي تم اتخاذ إجراءات الحجر الصحي بها ولموظفيها، وإلى الفرق المشاركة، وذلك لتعاونها مع المعنيين، منذ 27 من شهر فبراير الماضي، لضمان سلامة جميع المشاركين التي تعدّ الأولوية الأولى للجنة.

طباعة