القرقاوي: نتطلع إلى مستوى مختلف في العمل الإنساني العالمي

تعيين قيادات شابة في «الدبلوماسية العامة» و«مبادرات محمد بن راشد العالمية»

صورة

أقرّت وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ومؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، تعيينات جديدة لمجموعة من القيادات الإماراتية الشابة، في كل من مكتب الدبلوماسية العامة بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وفي عدد من المبادرات المنضوية تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، المؤسسة الإنسانية والإغاثية والتنموية الأكبر من نوعها، إقليمياً، التي تضم أكثر من 30 مؤسسة ومبادرة.

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل محمد عبدالله القرقاوي، إن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الدائمة هي الدفع بقيادات شابة ليتحملوا مسؤولياتهم في العمل الحكومي والإنساني.

وأضاف: «نحتاج إلى ضخ دماء جديدة في مفاصل العمل المؤسسي.. ومبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية تتطلع إلى تحقيق زخم جديد وبلوغ مستوى مختلف في العمل الإنساني العالمي»، متابعاً: «نحن حريصون على توفير كل أشكال الدعم والتمكين لشبابنا، كي يبدعوا وينجزوا ويقدموا أفضل ما لديهم».

وأكد القرقاوي أن «أمام مكتب الدبلوماسية العامة مسؤوليات جديدة مع تكليفه بمشروع الهوية الإعلامية لدولة الإمارات، ونقل قصتها وتجربتها التنموية والإنسانية الملهمة للعالم. ونحتاج إلى أن نحشد أفضل الكفاءات والمواهب الوطنية لهذا المشروع، وغيره من المشروعات والمبادرات المهمة».

وعينت عالية الحمادي نائب المدير العام في مكتب الدبلوماسية العامة في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل. وكانت الحمادي أشرفت مع فريق مكتب الدبلوماسية العامة على تصميم الهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات، المشروع الوطني الأكبر من نوعه الذي أطلق في أواخر العام الماضي لتصميم وتطوير هوية مرئية لدولة الإمارات، لترسيخ صورتها الإيجابية في الذهنية العالمية، ونقل قصتها الملهمة للعالم، وإبراز مقوماتها الاقتصادية والثقافية والإنسانية والحضارية.

وحازت الحمادي جائزة راشد للتفوق العلمي، وهي من خريجي برنامج القيادات المؤثرة، الذي أطلقه مركز محمد بن راشد لإعداد القادة.

وشملت التعيينات الجديدة تعيين منى الكندي مديراً لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.

وتتولى الكندي منصب الأمين العام لمبادرة «تحدي القراءة العربي»، المبادرة المعرفية الأكبر عربياً، لغرس ثقافة القراءة لدى النشء في الوطن العربي، تحت مظلة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية. كما تشغل منصب مدير الاتصال الاستراتيجي في المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. وهي خريجة برنامج القيادات المؤثرة في مركز محمد بن راشد لإعداد القادة.

وعين خالد الشحي مديراً تنفيذياً في مكتب الدبلوماسية العامة بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ليتولى الإشراف على قطاع الإنتاج والتواصل الرقمي بمختلف وحداته وأقسامه، ومتابعة وضع السياسات، وبلورة الخطط الاستراتيجية، بما يسهم في تعزيز تأثير وفاعلية القنوات والمنصات التواصلية كافة، التي تمثل مختلف المبادرات والمشروعات ذات البعد المحلي والإقليمي والعالمي، وتعزيز صورة الإمارات كحاضنة للمشروعات التنموية والإنسانية والثقافية والمعرفية الرائدة.

ويتمتع الشحي بخبرة في وضع وإعداد سياسات التواصل الرقمي، إلى جانب خبرته في الاستراتيجيات التواصلية التسويقية وبناء شبكة علاقات رقمية، حيث شغل منصب مدير إدارة التواصل الرقمي في مكتب الدبلوماسية العامة، وأسهم في الإشراف على مشروع الهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات؛ و«عام الخير» الذي أطلق في عام 2017 لترسيخ منظومة العطاء والعمل الخيري على مستوى الدولة من خلال ثلاثة محاور أساسية، هي المسؤولية المجتمعية، والتطوع، وخدمة الوطن. كما أسهم في الإشراف على مشروع «عام القراءة» الذي أُطلق عام 2016 لغرس ثقافة القراءة والمعرفة في دولة الإمارات، وغيره من المشارع الوطنية. والشحي خريج برنامج القيادات المؤثرة في مركز محمد بن راشد لإعداد القادة.

وشملت التعيينات أيضاً تعيين محمد سالمين، المدير التنفيذي لقطاع الدعم والعمليات في مكتب الدبلوماسية العامة بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ليتولى الإشراف على العمليات اللوجستية الخاصة بمختلف المشروعات والبرامج والحملات التي يصممها المكتب، من خلال توفير الآليات والتسهيلات اللازمة لتنفيذ المشروعات بما يكفل تحقيق المستهدفات المحددة والمتوقعة.

وعمل سالمين مديراً لإدارة الخدمات المؤسسية في مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم، ومدير إدارة العمليات في مكتب الدبلوماسية العامة، وهو خريج برنامج قيادات حكومة الإمارات، التابع لمكتب رئاسة مجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل.

وعينت حمدة البقيشي أميناً عاماً لمبادرة «صناع الأمل» تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بحيث تتولى وضع استراتيجية شاملة لتوسيع آفاق المبادرة، الأكبر من نوعها عربياً، لتكريم أصحاب العطاء في الوطن العربي، والحملات والمشروعات الإنسانية كافة المنضوية تحتها، بما يكفل تحقيق أهدافها بعيدة المدى في غرس ثقافة الأمل، وخلق حراك عربي إيجابي للتصدي لليأس والسلبية، وتوحيد الجهود للارتقاء بواقع المجتمعات.

وعملت البقيشي على عدد من المشروعات ضمن مبادرات مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، من بينها «بنك الإمارات للطعام»، الذي دشن عام 2017 بهدف جمع فائض الطعام من الفنادق والمطاعم والمزارع ومصانع الأغذية وتوزيعها على المحتاجين والأسر المتعففة داخل الدولة وخارجها. كما عملت على مشروع «مدرسة»، المنصة التعليمية الإلكترونية الأكبر من نوعها عربياً، لتوفير دروس تعليمية بالفيديو في مواد العلوم والرياضيات واللغة العربية لملايين الطلبة العرب مجاناً.

وعين عبدالله النعيمي مدير إدارة العلاقات الإعلامية في مكتب الدبلوماسية العامة في وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ليتولى الإشراف على وضع وتطوير الخطط والاستراتيجيات الإعلامية وتصميم الحملات الإعلامية، بالتنسيق مع مختلف الإدارات والأقسام المختصة بالإعلام المرئي والرقمي في مكتب الدبلوماسية العامة، إلى جانب التواصل مع مختلف المؤسسات الإعلامية ومؤسسات العلاقات العامة داخل الدولة وخارجها، لضمان إيصال أهداف ورسالة ورؤية المبادرات والبرامج والمشروعات الخاصة بمكتب الدبلوماسية العامة.

وعمل النعيمي مديراً لعدد من المبادرات، وشارك في تطوير العديد من المشروعات والحملات والخطط الإعلامية في مكتب الدبلوماسية العامة، من بينها مشروع الهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات. كما أشرف على تصميم الحملة الإعلامية لمشروع استكشاف المريخ (مسبار الأمل)، الذي يُشكل أول مشروع عربي لاستكشاف الفضاء الخارجي لأغراض علمية.


محمد القرقاوي:

«مكتب الدبلوماسية العامة أمامه مسؤوليات جديدة مع تكليفه بمشروع الهوية الإعلامية للإمارات، ونقل قصتها للعالم».

«نحتاج إلى أن نحشد أفضل الكفاءات والمواهب الوطنية لـ(الهوية الإعلامية)، وغيره من المشروعات والمبادرات المهمة».

طباعة