متضمنة شعار «دبي عاصمة الإعلام العربي 2020»

«إقامة دبي» تصدر مليون تأشيرة في 4 أشهر

صورة

اعتمدت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب شعار «دبي عاصمة الإعلام العربي 2020»، في التأشيرات التي أصدرتها منذ نوفمبر الماضي، وبإجمالي أكثر من مليون تأشيرة، وذلك تقديراً لدور دولة الإمارات العربية المتحدة كحاضنة رئيسة للإعلام العربي والدولي في المنطقة، وللمكانة المتميزة التي حققتها دبي في مجال الإعلام، بفضل توجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تحولت معها إلى أحد أهم المراكز الإعلامية على المستويين الإقليمي والعالمي.

وقال مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، اللواء محمد أحمد المرّي: «حرصت الإدارة على الاحتفاء بقرار مجلس وزراء الإعلام العرب باختيار دبي عاصمة الإعلام العربي، وذلك باعتماد الشعار المُعبّر عن هذا الاختيار، وإضافته إلى التأشيرات الصادرة من الإدارة، اعتباراً من نوفمبر الماضي»، موضحاً أن عدد التأشيرات التي أصدرتها «الإقامة وشؤون الأجانب»، خلال الأشهر الأربعة الماضية حاملة شعار «دبي عاصمة الإعلام العربي 2020»، زاد على مليون تأشيرة. وأضاف: «يتزامن التكريم العربي مع استضافة دولة الإمارات (إكسبو 2020 دبي)، الأمر الذي يرسخ اسم الدولة وإمارة دبي في موقع الصدارة على الساحتين العربية والدولية، وهو ما يحفزنا وكل الجهات التابعة لحكومة دبي، على مواصلة العمل للحفاظ على المكانة الرائدة لدولتنا، والإسهام في تحقيق مزيد من أسباب الرفعة والريادة لوطننا، في كل المحافل الإقليمية والعالمية»، لافتاً إلى أن «إقامة دبي» سبّاقة في العمل بتنفيذ القرارات والاستراتيجيات، التي من شأنها تعزيز مكانة الدولة في كل القطاعات التي تسعى لتبوؤ الرقم واحد فيها.

وأعربت نائب رئيس مجلس دبي للإعلام والعضو المنتدب، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، منى غانم المرّي، عن بالغ تقديرها لهذه البادرة الطيبة من قِبَل الإدارة ومبادرتها للاحتفاء باختيار دبي عاصمة الإعلام العربي 2020، وقالت: «نثمن المبادرة النوعية للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، والتي تعكس مدى الوعي بأهمية قطاع الإعلام والمستوى المتقدم الذي بلغته دولة الإمارات في ريادة العمل الإعلامي على مستوى المنطقة، لاسيما من خلال إسهامات مؤثرة نعتز بأن يكون لدبي النصيب الأبرز منها، ومن بينها على سبيل المثال (منتدى الإعلام العربي)، و(جائزة الصحافة العربية)، اللذان يمثلان أهم حدثين إعلاميين في المنطقة، وأوسعهما تأثيراً في هذا القطاع».

وأكدت أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قبل 20 عاماً، كانت الأساس الذي انطلقت منه دبي نحو الريادة الإعلامية، وصولاً إلى اختيارها عاصمة للإعلام العربي 2020، مشيرة إلى أن هذه الرؤية المستقبلية الواضحة كانت من أهم أسباب نجاح دبي كمركز إعلامي، يضم اليوم أكثر من 4000 شركة إعلامية تغطي التخصصات كافة.

ونوّهت بأن ترويج شعار «دبي عاصمة الإعلام العربي 2020» يسهم بدور رئيس في رفع اسم الإمارات ودبي عالياً في المحافل العربية والدولية، وحرص مؤسساتنا الوطنية على دعم هذا الشعار يبرز مدى الوعي الذي تتمتع به حول قيمة الإعلام وتأثيره، مؤكدة مضي دبي في تطوير قدراتها الإعلامية.


«دبي عاصمة الإعلام العربي 2020»

اختيرت إمارة دبي عاصمةً للإعلام العربي لعام 2020، من مجلس وزراء الإعلام العرب، في ختام اجتماعات دورته الـ50 بمقر الجامعة العربية بالقاهرة في يوليو 2019، تأكيداً على دور دولة الإمارات كحاضنة للإعلام العربي والدولي، وتقديراً للمكانة التي حققتها دبي في مجال الإعلام، بفضل توجيهات ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتتحول إلى أحد أهم مراكزه على المستويين الإقليمي والعالمي، مع نجاحها في بناء مجتمع متخصص، يغطي قطاعات الإعلام كافة بأكثر من 4000 شركة عربية وعالمية، تتخذ من دبي مقراً رئيساً أو إقليمياً لها.

طباعة