نتيجة تزايد إقبال المستهلكين عليها لوقاية أنفسهم من «كورونا»

مراكز تجارية تخصص «كاونترات» لبيع المعقمات والمناديل

منصة لعرض المعقمات في مركز تجاري في عجمان. الإمارات اليوم

 

خصصت مراكز تجارية في الدولة كاونترات عند نقاط الدفع وفي ممرات المراكز، لبيع عبوات المعقم السائل والمناديل المعطرة المبللة والكمامات للزبائن، نتيجة زيادة الطلب عليها من قبل المستهلكين، الذين يفضلون استخدامها للحد من فيروس كورونا.

ورصدت «الإمارات اليوم» وضع مراكز تجارية طاولات عرض، عليها كمامات وعبوات معقم سائل ومناديل مبللة معطرة، بهدف جذب الزبائن لشرائها لتعقيم أياديهم «كورونا»، تحت شعار «نظافتي سر حمايتي».

وعزا موظفون في المراكز التجارية تخصيص كاونترات لبيع المعقمات لزيادة الطلب عليها من قبل المستهلكين، حرصاً منهم على الصحة العامة والوقاية من فيروس «كورونا».

وقال موظف بمركز تجاري في عجمان، إن زيادة الطلب على المعقمات السائلة والمناديل المبللة المعطرة والكمامات، دفعت المركز إلى تخصيص مناطق محددة وكاونترات في الممرات وعند نقاط الدفع، من أجل تسهيل حصول المستهلكين عليها.

وأوضح أن الشركات استوردت كميات كبيرة من المعقمات السائلة والمواد المتعلقة بالصحة العامة، لتلبية الطلب المتزايد عليها من المستهلكين.

ولفت إلى أن أسعار المعقمات تراوح بين تسعة و11 درهماً للعبوة التي يصل وزنها إلى 50 ملم، فيما يصل سعر الكمامة العادية إلى 10 دراهم محددة الاستخدام.

وأضاف أن عبوات التعقيم كانت تعرض، في الفترة الماضية، للبيع أمام كاونترات الدفع حتى يتمكن المستهلك من شرائها دون عناء البحث عنها، لكن مع زيادة الطلب عليها وانتشار فيروس كورونا اضطرت الشركات الموردة والمراكز التجارية إلى تخصيص كاونترات ورفوف وطاولات عرض في مختلف المناطق، لتوفيرها للمستهلكين أينما ذهبوا للشراء في المراكز التجارية.

وأشار مسؤول بمركز تجاري في أم القيوين إلى أن المعقمات السائلة والكمامات والمناديل المعطرة المبللة، من أكثر المنتجات رواجاً خلال الفترة الحالية، حيث يتم استخدامها بشكل شخصي، كونها صغيرة الحجم وبإمكان أي زبون حملها معه وتعقيم يديه كلما تطلبت الحاجة.

وأضاف أن المركز وفّر عدداً من عبوات تعقيم اليدين السائلة بمختلف الأسعار والأحجام، لتغطية الطلب المتزايد من المستهلكين، لافتاً إلى أن بعض المستهلكين يفضلون شراء عبوات كبيرة من حجم 500 ملم للاستخدام العائلي، فيما يفضل آخرون العبوات من حجم 50 ملم للاستخدام الشخصي.

وأوضح أنه بعد تزايد الطلب على شراء المعقمات والكمامات والمناديل المعطرة المبللة، تم تخصيص طاولات عرض ورفوف وكاونترات لبيع المنتجات وجعلها في متناول المستهلكين، فور دخولهم المراكز التجارية ونقاط البيع، للحفاظ على النظافة العامة والحد من فيروس «كورونا».

ورأى مشرف قسم المنتجات الصحية بمركز تجاري في إمارة رأس الخيمة، أنه يجب على المراكز التجارية أن تلبي حاجة المستهلكين وتتماشى مع الأزمة الصحية التي يمر بها العالم للحد من فيروس «كورونا»، لذلك تم استيراد كميات كبيرة من المعقمات السائلة والمناديل المبللة والكمامات، بهدف تلبية احتياجات المستهلكين في ما يتعلق بالنظافة الشخصية، خصوصاً أن بعض المستهلكين لا يمكنهم الاستغناء عن معقم اليدين، ويقومون بشراء كميات كبيرة من العبوات الصغيرة نتيجة استخدامهم المتكرر لها.

وتابع أن أسعار المعقمات السائلة لليدين لم ترتفع بسبب فيروس «كورونا»، وأن المراكز ملتزمة بالأسعار المتوافرة في الأسواق، إلا أن أسعارها تختلف من منتج إلى آخر، حسب الجودة واسم الشركة المنتجة وحجم كل علبة.

وأشار إلى أن تخصيص نقاط لبيع المعقمات السائلة والكمامات والمناديل المعطرة المبللة، لا يعني استغلال الأزمة الصحية، لكن لتلبية احتياجات المستهلكين بعد تزايد الإقبال عليها بسبب انتشار فيروس «كورونا».


مسؤول بيع في مركز تجاري:

«تخصيص نقاط لبيع المعقمات السائلة والكمامات والمناديل المعطرة المبللة، لا يعني استغلال الأزمة الصحية».

طباعة