رحب بهم مؤكداً توفير الرعاية الصحية الكاملة لهم

محمد بن زايد يبعث برسائل شخصية لرعايا الدول الذين تم إجلاؤهم من الصين

صورة

بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برسائل شخصية لرعايا الدول الشقيقة والصديقة الذين تم إجلاؤهم، اليوم، من مقاطعة هوباي الصينية، بؤرة تفشي وباء كورونا المستجد "كوفيد - 19"، ونقلهم إلى "المدينة الإنسانية" في أبوظبي.

وقال سموه في نص الرسائل، التي حملت اسم كل شخص وصل إلى أبوظبي من هوباي ضمن الحملة: "ندرك صعوبة مغادرة مكان كان لك دراراً آمنة، خاصة أنك تغادره بسبب أزمة غير متوقعة، إلى أرض جديدة قد لا تعرف فيها أحداً، ولهذا أحببنا أن نرحب بك شخصياً في الإمارات".

واضاف سموه: "نريدك أن تطمئن إلى أنك بين أهلك وأصدقائك وأنك ضيف عزيز مكرم، سنوفر لك الرعاية الصحية الكاملة، وكل ما يلزمك لمتابعة الرحلة إلى وطنك متى ما كان ذلك آمناً لك".

وقامت طائرة مجهزة ومزودة بخدمات طبية متكاملة بعملية الإجلاء، والتي ضمت عدد 215 شخصاً من رعايا دول عربية وصديقة، حيث شارك في عملية الاجلاء فريق الاستجابة الإنساني الذي تضمن فريقاً من المتطوعين شمل الطيارين والمضيفين والفريق الطبي والإداري، وكانت مشاركتهم لتعزيز وإبراز الدور الانساني والتطوعي.

وقد تم تجهيز "المدينة الإنسانية" في أبوظبي بكل التجهيزات والمستلزمات الضرورية لإجراء الفحوص الطبية اللازمة لرعايا الدول الذين تم إجلاؤهم، للتأكد من سلامتهم ووضعهم تحت الحجر الصحي لمدة لا تقل عن 14 يوماً، حيث ستوفر لهم منظومة رعاية صحية متكاملة طوال فترة الحجر، وبما يتوافق مع معايير منظمة الصحة العالمية إلى حين التأكد التام من سلامتهم.

طباعة