استقبلتها «شؤون الضواحي».. والقيمة المالية 110 ملايين درهم

    179 طلباً لمعالجة ديون مواطنين متوفين خلال 8 سنوات في الشارقة

    صورة

    قال عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، خميس بن سالم السويدي، إن الدائرة استقبلت 179 طلباً لمعالجة وتسوية سداد الديون للمواطنين المتوفين، منذ تكليفها بالتنسيق مع أسر المتوفين منذ عام 2012، فيما وصلت القيمة المالية لهذه الطلبات إلى 110 ملايين درهم.

    وأكد «حرص الدائرة على متابعة أسر ذوي المتوفين، وتقديم الخدمات لهم، لترسيخ مبادئ التكافل والتراحم، وأداء دورها الاجتماعي الأسري في التخفيف عن ذوي المتوفين من خلال ما تقدمه لهم من الخدمات»، مشيراً إلى تجهيز مقر العزاء المناسب من خلال حجز إحدى قاعات مجالس الضواحي، وتوفير خيام العزاء، بجانب توفير الضيافة للمعزين واللوحات الإرشادية للعزاء.

    وأوضح السويدي أن الدائرة تعمل، من خلال كوادرها ومجالس الضواحي، على خدمة المواطنين، والتواصل مع ذوي المتوفين للاستفسار عن وجود ديون، وتتولى استقبال الطلبات ومخاطبة المحاكم المختصة لإثبات الديون وإعسار المتوفى، وأن تركته غير قادرة على الوفاء بديونه، لافتاً إلى أن الدائرة تتولى - بعد تلك الإجراءات - مخاطبة لجنة معالجة ديون مواطني إمارة الشارقة لاستكمال الإجراءات والبت في الطلبات. وكانت لجنة معالجة ديون المواطنين اعتمدت خلال الفترة الماضية 19 دفعة بقيمة تجاوزت 734 مليون درهم لسداد مديونيات العديد من الحالات، ممن يمثلون مختلف الفئات، ومنها المسجونون، والمحكوم عليهم بقضايا مالية، والمطلوبون قانونياً، والغارمون، والمعسرون، والمتوفون.

     

    طباعة