استقبل آبي أحمد ونوّه بجهوده لتحقيق السلام في القارة السمراء

    محمد بن راشد يؤكد متانة العلاقة الثنائية بين الإمارات وإثيوبيا

    صورة

    استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بقصر سموه في زعبيل أمس، رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية، الدكتور آبي أحمد، والوفد المرافق.

    ورحب سموه، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، برئيس الوزراء الإثيوبي، مؤكداً سموه متانة العلاقة الثنائية بين الإمارات وإثيوبيا، القائمة على الصداقة والتعاون والمصالح المشتركة.

    وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أثناء تجاذبه أطراف الحديث مع الدكتور آبي أحمد، بجهود رئيس الوزراء الرامية إلى تحقيق السلام في القارة السمراء، بالتنسيق مع نظرائه والقادة الأفارقة، والتفرغ لتحقيق التقدم والتنمية والازدهار لشعوب القارة.

    ونوّه سموه بالعمل الجاد، الذي يقوم به رئيس الوزراء الإثيوبي من أجل دفع وتطوير مسيرة التنمية والتحديث في بلاده، وتوفير فرص العمل والحياة العصرية لشعبه، مبدياً سموه استعداد دولة الإمارات لتقديم المساعدة اللوجستية والخبرة لإثيوبيا، لتمكينها من تحقيق تطلعات وأهداف شعبها.

    من جانبه، أعرب رئيس الوزراء الإثيوبي عن سعادته بزيارة دولة الإمارات، والصداقة التي تجمعه مع قيادتها، والتعاون المستمر والتنسيق في مجمل القضايا الإقليمية والسلام والتنمية في بلاده خصوصاً، والقرن الإفريقي عموماً، مبدياً إعجابه بالنهضة المباركة والشاملة التي تشهدها دولة الإمارات، واهتمام قيادتها بتأهيل العنصر البشري، الذي تبوأ مكانة عالمية في التحديث والإبداع والابتكار، ما جعل دولة الإمارات نموذجاً ملهماً للعديد من دول المنطقة، للاستفادة من تجربتها الناجحة والاستعانة بخبراتها، لاسيما في قطاعات التقنية والإدارة والاستثمار، وغيرها من المجالات ذات الصلة بتحقيق التنمية المستدامة.

    حضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ووزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل محمد بن عبدالله القرقاوي، ووزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، ومدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي محمد إبراهيم الشيباني، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي خليفة سعيد سليمان.

    طباعة