لجنة دبي للموارد البشرية العسكرية تعتزم إصدار نظام جديد للمساءلة التأديبية

    آلية فورية لصرف منحة الوفاة لأسر العسكريين

    أصدرت لجنة دبي للموارد البشرية العسكرية، تحت إشراف نائب رئيس الشرطة والأمن العام في إمارة دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، قرارات تنظيمية، شملت آلية فورية لصرف منحة الوفاة للمعالين من أبناء المنتسبين، إضافة إلى قرار تحفيزي لاستقطاب المتدربين بعد انتهائهم من الخدمة الوطنية في الدوائر العسكرية، يشمل منحهم الراتب الإجمالي للمتدرب العسكري، حتى في حالة إعفائهم من الدورة التأسيسية، فضلاً عن نظام جديد تعتزم اللجنة إصداره للمساءلة التأديبية.

    وتفصيلاً، قال رئيس لجنة دبي للموارد البشرية العسكرية، محمد سعد الشريف، إن اللجنة أصدرت قرارات تنظيمية تتعلق بآلية لصرف منحة الوفاة للمعالين من أبناء المنتسبين العسكريين بشكل فوري دعماً لأسرة المنتسب المتوفى، مؤكداً أن هذا يعزز التماسك الاجتماعي، ويعكس مدى الاهتمام والرعاية التي يحظى بها ذوو المنتسبين.

    وأضاف أن اللجنة أصدرت قراراً كذلك باستحقاق المتدرب العسكري، الذي يعفى من الدورة التأسيسية، شهادة من الجهات المختصة، متى أنهى الخدمة الوطنية، وذلك دعماً لشباب الوطن، وتشجيع استقطابهم للعمل في الدوائر العسكرية بالإمارة.

    وأشار إلى أن القرار يتضمن صرف الراتب الإجمالي للمتدرب العسكري وفق جدول الرواتب المقرر لمن يتم تعيينه بعد اجتياز الدورة التأسيسية، لافتاً إلى أن الدورات التدريبية تهدف إلى اكتساب المنتسب المهارات والقدرات اللازمة للعمل في المجالات الشرطية والأمنية.

    من جهته، قال أمين عام لجنة دبي للموارد البشرية العسكرية، العقيد دكتور أحمد محمد الشحي، إنه في ظل السعي لإيجاد بيئة تحقق الأمان الوظيفي، تعكف اللجنة على إصدار «نظام المساءلة التأديبية»، بهدف تقنين جميع الإجراءات القانونية للمساءلة التأديبية، لضمان العدالة والنزاهة وحسن تطبيق القوانين.

    وأضاف أن النظام يشمل توحيد جميع الإجراءات المرتبطة بالمساءلة التأديبية على مستوى الدوائر العسكرية، للحد من أي تباين غير محمود بين هذه الجهات.

    وأشار الشحي إلى أن الأمانة العامة للجنة تابعت مسار الأنظمة والقرارات العامة الصادرة خلال العام الماضي، من خلال عقد الورش التدريبية واللقاءات مع المعنيين في الدوائر العسكرية بالإمارة، للوقوف على النتائج والدعم الإداري والفني للمعنيين، لضمان تطبيق الأنظمة والقرارات بشكل دقيق، لافتاً إلى أن أبرز الأنظمة التي صدرت، نظام التظلمات والشكاوى الداخلية للعسكريين بدبي، الذي صدر تماشياً مع المرسوم رقم 27 لسنة 2018 بشأن إنشاء لجنة التظلمات المركزية العسكرية بدبي، واعتماد نظام عملها.

    وأوضح أن هذا النظام يضمن أن تقوم عملية التظلم على أسس وإجراءات تراعي الشفافية والعدالة داخلياً في الدائرة قبل الانتقال إلى المرحلة التالية، وهي التظلم أمام لجنة التظلمات المركزية العسكرية بدبي، ويتضمن آلية تحديد موعد التظلم وإصدار القرارات بشأنها وتنفيذها، حتى تكون متكاملة ومترابطة بين اللجنتين الداخلية والمركزية.

    وأفاد بأن الأمانة العامة للجنة دبي للموارد البشرية العسكرية بصدد توقيع مذكرة تفاهم مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، للتعاون مع معهد دبي لتنمية الموارد في إعداد الحقائب التدريبية، والمشاركة في الدراسات والبحوث المتعلقة بالموارد البشرية، وذلك في سبيل المشاركة في تطوير الكوادر العسكرية.

    أنظمة مهمة للعسكريين

    انتهت لجنة دبي للموارد البشرية العسكرية من إعداد عدد من الأنظمة المهمة للعسكريين في دبي، منها تعيين أصحاب الهمم في وظائف على صفة عسكرية، ونظام «أداء إدارة الأداء النافذ»، الذي يتضمن آلية تقييم شفاف وموضوعي للمنتسبين العسكريين، وليس مجرد إجراء شكلي غير دقيق، كما تعكف على مشروع نظام للرعاية والدعم العلمي، يشمل معايير واضحة للابتعاث وحقوق وواجبات المبتعثين.

    • النظام يشمل توحيد جميع الإجراءات المرتبطة بالمساءلة التأديبية على مستوى الدوائر العسكرية.

    طباعة