أكدا ضرورة استفادة المجتمع والجهات الحكومية من الحدث الأكبر من نوعه عالمياً

    محمد بن راشد ومحمد بن زايد يشهدان توقيع اتفاقيتين بين إكسبو و«الداخلية» و«الدفاع»

    صورة

    شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، توقيع اتفاقيتين بين «إكسبو 2020 دبي» وكل من وزارة الداخلية ووزارة الدفاع، بهدف تعزيز التنسيق والتعاون خلال الفترة المقبلة، استعداداً لاستقبال الحدث الأعرق والأكبر من نوعه عالمياً، وأول إكسبو دولي يقام في العالم العربي والشرق الأوسط، وتستضيفه الإمارات، في دبي، خلال الفترة من 20 أكتوبر المقبل إلى 10 أبريل 2021، لتعزيز المردود المعرفي من ورائه، ومنح المجتمع الفرصة للمشاركة في إضافة هذا الإنجاز لسجل الإنجازات الأكثر تميزاً لدولة الإمارات، وبما يعزز سمعتها كمركز عالمي لالتقاء العقول والأفكار والخبرات.

    ودعا سموهما مجتمع الإمارات بصورة عامة، والجهات الحكومية بصفة خاصة، للاستفادة من هذا الحدث الضخم الذي تستضيفه دولة الإمارات في دبي لمدة ستة أشهر كاملة، كمنصة تخدم صُنع مستقبل دولتنا والمنطقة والعالم من حولنا، بحلول وأفكار مبدعة، ليظل إرث هذا الحدث علامة فارقة ليس فقط على مستوى تاريخ المعرض، الذي تعود بدايته إلى نحو 150 عاماً، ولكن أيضاً على صعيد الفائدة التي سيخلفها من ورائه، بما سيتضمنه من ابتكارات تعالج أهم التحديات وتعظّم الفرص التنموية والتطويرية في مختلف القطاعات الحيوية.

    وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن تقديرهما لمستوى الوعي لدى الجهات الحكومية التي وضعت برامج تحفيزية متعددة لإتاحة فرص للعاملين فيها، ولعائلاتهم، للاستفادة من هذه التجربة التعليمية والتثقيفية والإبداعية، التي ستشهد مشاركة وفود ما يقرب من 200 دولة تحت سقف واحد، على أرض الإمارات، لبحث أفضل السبل اللازمة لصُنع المستقبل الذي تنشده البشرية، مُحمّلاً بكل أسباب التقدم والازدهار لكل شعوبها.

    كما أعلن، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن استضافة إكسبو 2020 دبي النسخة الخامسة لقمة «أقدر»، التي سينظمها برنامج خليفة للتمكين «أقدر»، في مقر إكسبو 2020 دبي.

    حضر الإعلان عن تفاصيل الفعالية الدولية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي للإعلام رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين في الدولة.

    وقال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان: «يمثل شعار إكسبو 2020 (تواصل العقول وصُنع المستقبل)، القناعة الراسخة لقيادة الامارات الاستثنائية بأن التقدم والابتكار لا يمكن تحقيقهما إلا عبر استثمار قدرات الإنسان والأفكار الإبداعية بطرق مبتكرة».

    وأضاف سموه: «نتطلع أن تكون الدورة المقبلة لـ(قمة أقدر العالمية) فرصة مثالية لحوار إيجابي يجمع نخبة من القادة والخبراء وأفضل المتحدثين من مختلف أنحاء العالم لمناقشة عدد من المواضيع والوصول إلى أهم التوصيات والمبادرات الهادفة، التي تعود بتأثير إيجابي على المجتمعات حول العالم أجمع».

    ويأتي تنظيم القمة العالمية في دورتها الخامسة في إكسبو 2020 دبي، انطلاقاً من توجهات وأهداف برنامج خليفة للتمكين «أقدر» الرامية إلى تمكين مختلف فئات المجتمع على المستوى المحلي والدولي بأهمية التواصل الحضاري البناء، وتكريس الجهود المجتمعية اللازمة لتعزيز التعايش والسلام بين الثقافات والحضارات، تنفيذاً للتوجهات الاستراتيجية لدولة الامارات، واستثماراً فعالاً لهذا الحدث العالمي الذي يمثل فرصة كبيرة لتوفير منصة تُمكن مختلف الجنسيات والثقافات للتعبير عن إرادة السلام والتعايش والتسامح سعياً لنموها وازدهارها.

    وقالت وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي: «عبر التنظيم الناجح لإكسبو 2020 دبي، يتعزز موقع دولة الإمارات في استضافة الأحداث الدولية الضخمة، وفي قمة (أقدر) العالمية ستكون الفرصة مميزة لتسليط مزيد من الضوء على الخبرات العلمية والثقافية وعرض أحدث التطورات والتقنيات في العالم، وتهدف القمة إلى طرح مواضيع متعلقة بمجال التعليم والثقافة والسياحة والاقتصاد والتجارة وغيرها عبر ورشات عمل متخصصة وجلسات ونقاشات علمية متنوعة، تماشياً مع أهدافنا التي ستساهم في تحفيز النمو الاقتصادي والثقافي والعلمي عبر أنشطتنا التفاعلية الموجهة للشركات والشباب».

    ويجيء اختيار مكان عقد القمة في الحدث العالمي «إكسبو 2020» ضمن جهود تحقيق الأهداف المشتركة، حيث يسعى برنامج «أقدر» إلى المشاركة في جهود تطوير المجتمعات المستدامة وضمان مصلحة المجتمع وتمكين أبناء المجتمع ودعم المبادرات التوعوية والهادفة، بما يخدم كل فئات المجتمع، ويصب في صالح تطويره ويحقق الهدف الرئيس لهذا الحدث العلمي العالمي، «تنمية العقول لازدهار الأوطان»، وهو ما يتطلع إليه إكسبو 2020 الذي يستند شعاره الرئيس «تواصل العقول وصنع المستقبل» إلى القناعة الراسخة بأن التقدم والابتكار لا يمكن تحقيقهما إلا عبر استثمار قدرات الإنسان والأفكار الإبداعية بطرق مبتكرة.

    وتُمثِّل قمة «أقدر» العالمية حدثاً دولياً فريداً من نوعه في المنطقة والعالم، يهتم بتطوير المجتمعات سعياً لتوفير قيم الاستدامة وضمان مصلحة المجتمع ككل وتمكين أبنائه ودعم المبادرات التوعوية والهادفة بما يخدم كل فئات المجتمع ويصب في صالح تطويره، ويحقق الهدف الرئيس لهذا الحدث العلمي العالمي في «تنمية العقول لازدهار الأوطان».

    وتُقام القمة سنوياً بإشراف برنامج خليفة للتمكين «أقدر» ووزارة الداخلية، وعدد من الشركاء الاستراتيجيين والأمم المتحدة واليونسكو وغيرها، وبتنظيم من شركة «إندكس» للمؤتمرات والمعارض، العضو في إندكس القابضة.

    ويلتزم إكسبو 2020 دبي بصنع إرث مستدام وراسخ يستمر سنوات طويلة، ويسعى لتحقيق رؤية تشمل البنية التحتية المحلية والاقتصاد والمجتمع والثقافة، وتأسيس بيئة مستدامة تحفز الابتكار، مثل إنشاء مؤسسات أكاديمية وبحثية، إضافة إلى تحفيز اقتصاد المنطقة وترك أثر إيجابي في العالم أجمع.

    نهج القائد المؤسس

    قال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية: «سائرون على نهج والدنا القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في الانفتاح والتعاون مع شعوب العالم، حيث سنشارك مع أبناء الإمارات في الترحيب بضيوف الدولة، ونعمل معاً على تعزيز السمعة العالمية لدولة الإمارات، ومشاركة الجميع في هذا المحفل الإبداعي الهادف إلى تمكين التواصل بين البشر والمشاركة في صُنع مستقبل أفضل».

    رحلة إلى المستقبل

    أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات: «منذ سنوات ونحن نعمل بجد كفريق عمل واحد ليكون إكسبو 2020 دبي الأكثر تميزاً في تاريخ الحدث الدولي، وتتضافر جهودنا مع جهود جميع الدوائر الحكومية، التي قدمت لنا دعماً غير محدود في سبيل استضافة الحدث». وأضاف سموه: «سنحتفل بمشاركة العالم في هذه الرحلة إلى المستقبل، وبعد أقل من تسعة أشهر، سنرحب بملايين الزوار في دولة الإمارات، لنتواصل معهم ونعمل وننجز ونتشارك لحظات الفرح والاحتفاء بأروع الابتكارات والحلول التي تخدم الإنسانية». وأكد سموه أن «إكسبو حدث يمثل دولتنا الغالية أمام العالم، والكل في دولة الإمارات يترقب يوم 20 أكتوبر المقبل للترحيب بالعالم على أرضها ويحتفي بالإبداعات والابتكارات والفنون، ويشارك في تدشين مرحلة جديدة من النمو والتطور واستضافة الأحداث العالمية الضخمة، وسنرحّب بجميع المؤسسات الحكومية وموظفيها وعائلاتهم في الحدث الأروع في العالم، لنتبادل الأفكار وليشارك الجميع في صُنع مستقبل أفضل».

    استضافة استثنائية للحدث

    أكد وزير دولة لشؤون الدفاع، محمد بن أحمد البواردي، أهمية تضافر الجهود لإخراج الحدث العالمي الكبير على الوجه الأكمل.

    وقال: «نعمل جميعاً على استضافة استثنائية، نحتفل من خلالها بالإنجازات التي تحققت خلال مسيرة الاتحاد، ونتطلع لتحقيق مزيد من النجاحات في الخمسين عاماً المقبلة، ونحن حريصون على المشاركة في الحدث، وإظهار كرم الضيافة. سيكون إكسبو 2020 أيضاً فرصة لشباب الوطن للاطّلاع على أحدث الابتكارات والاختراعات وما توصل إليه العالم من تقدم في جميع القطاعات».

    طباعة