بالفيديو.. الحكومة ترد على سؤال حول تعويض المركبات المتضررة من الأمطار

أبلغ وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة هيئة التأمين، المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، المجلس الوطني الاتحادي، بأن شركات التأمين ملزمة بتغطية أية أضرار تتعرض لها المركبات المؤمّن عليها لديها، نتيجة الكوارث الطبيعية، مثل الصواعق والسيول والفيضانات، وذلك تنفيذاً لبنود الوثيقة التأمينية الموحدة للمركبة المؤمنة ضد مخاطر الفقد والتلف (الشامل).

جاء ذلك في رد كتابي من الوزير على سؤال برلماني وجهه النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، حمد أحمد الرحومي، خلال جلسة المجلس المنعقدة حالياً، بشأن تعويض شركات التأمين لأضرار الأمطار والسيول على المركبات.

وقال الوزير: "الوثيقة التأمينية الموحدة لم تستثني الحوادث الناتجة عن الكوارث الطبيعية، بسبب مباشر أو غير مباشر"، مؤكداً أن هيئة التأمين تحرص باستمرار على تنظيم حملات توعوية حول وثيقة التأمين وحقوق وواجبات المؤمّن عليهم.

وناشد الوزير كافة المتعاملين من المؤمن عليهم بضرورة الاطلاع على وثيقة التأمين الموحدة وقراءة بنودها وفهم مضمونها لمعرفة الحقوق والواجبات الخاصة بالتعامل مع شركات التأمين.

في المقابل اكتفى عضو المجلس الوطني موجّه السؤال، حمد أحمد الرحومي، بالرد الكتابي للوزير، لكنه عقّب عليه قائلاً: "هناك حاجة ملموسة لتكثيف برامج وحملات التوعية الجماهيرية بحقوقهم التأمينية، لاسيما وأنه بمجرد سقوط الأمطار تردد سؤال واحد بين ملايين الأشخاص مفاده هل لنا حقوق في التغطية التأمينية لمركباتنا جراء الأمطار والسيول أم لا، ولذلك من المهم أن توفر هيئة التأمين كافة السبل لتعريف المتعاملين بحقوقهم في هذا الأمر".  

 

طباعة