إحالة قائمة مختصرة للمتأهلين إلى لجنة التحكيم

بدء تقييم طلبات الترشح لجائزة «محمد بن راشد للتسامح»

أحمد المنصوري : «تقييم المشاركات وفق ما يضمن أعلى معايير الدقة والشفافية».

أعلن المعهد الدولي للتسامح بدء عمليات التقييم لجميع الترشيحات لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح، وفق الشروط والمعايير التي تم وضعها لاختيار أفضل الترشيحات على مستوى الأفراد والجهات، وذلك عقب إغلاق باب الترشح للجائزة من جميع دول العالم في 15 يناير 2020.

وأعلنت اللجنة الفنية الاستشارية للجائزة أن فريق اللجنة يدرس جميع طلبات الترشح، لإعداد قائمة مختصرة للمتأهلين لنيل الجائزة، وإحالتها إلى لجنة التحكيم مع بيان الإجراءات التي تم اتخاذها لاختيار المرشحين، والمراحل التي مرت بها عملية الاختيار.

وقال أمين عام جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح، اللواء أحمد خلفان المنصوري: «تدخل جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح، المبادرة العالمية الأولى من نوعها لترسيخ مفهوم التسامح وتوسيع دائرة الانفتاح الثقافي بين الشعوب والمجتمعات، مرحلة جديدة من التميز والريادة، عبر العمل على تقييم الترشيحات التي استقبلها الموقع الإلكتروني من جميع دول العالم».

وأضاف أن «اللجنة الفنية الاستشارية، تعمل وفق أرقى معايير الدقة والشفافية التي تنتهجها الجائزة، لتكريم أصحاب الأيادي البيضاء».

الترشيحات

بدأت الجائزة منذ السادس عشر من شهر نوفمبر العام الماضي 2019 استقبال الترشيحات الشخصية والمؤسسية، عبر موقعها الإلكتروني www.mbrtawards.ae، لمبادرات نوعية من مختلف أنحاء العالم تدعم قيم التسامح وتعزز حضورها في الحياة اليومية والمجتمعات المحلية والسياسات المؤسسية والتشريعات الحكومية والشرائع الدولية.


- «تقييم المشاركات وفق ما يضمن أعلى معايير الدقة والشفافية».

طباعة