شقيق الكعبي لـ"الإمارات اليوم": أخي لم يتوفّ بـ "فيروس".. وسنقاضي مروجي الشائعات

نفى عتيق سالم الكعبي، شقيق المتوفى محمد سالم الكعبي (أبونايف)، كافة الشائعات المثارة حول أسباب وفاة شقيقه بفيروس قاتل، قائلاً: " للأسف الشديد فوجئنا بانتشار شائعات غريبة عن سبب وفاة أخي أبو نايف رحمه الله، حيث تداولت حسابات غير معروفة أخباراً ومعلومات مغلوطة على جميع مواقع التواصل الاجتماعي، طالت أيضاً افراد عائلتنا أيضاً، دون أدنى مراعاة لحرمة متوفى أو مصاب أهلة وذويه، في ظاهرة جديدة ودخيلة على عاداتنا ومجتمعنا".

وأضاف الكعبي لـ"الإمارات اليوم" :"هذه الموجة الأليمة من الشائعات زادت من أحزان وأوجاع الأسرة، ودفعتني للحديث للعامة عن أمور عائلية تخص مرض شخص توفاه الله، لكن رأينا أنه من الضروري توضيح الأمر أمام الرأي العام بعد ما أثير من معلومات مغلوطة، ولذلك أؤكد أن سبب وفاة شقيقي يرجع إلى إصابته بالتهاب  حاد في الدم، ولا صحة عن إصابة أي فرد من أفراد العائلة بأي عدوى، ولا صحة كذلك عن دخول أي من أفراد أسرة المتوفى لمستشفي توام بالعين نتيجة إصابة بمرض أو عدوى، ولا صحة أيضاً لما أثير من شائعات حول وفاة أي عامل لدينا".

وشدد الكعبي على أن كل من أثار الشائعات حول وفاة شقيقه سيتم مقاضاته، محذراً كل شخص من نشر أمور مغلوطة، وداعياً في الوقت ذاته إلى تحري الدقة قبل نشر أي معلومة، سواءً من الأسرة أو من الجهات الرسمية المختصة في الدولة.

طباعة