شرطة الشارقة تدشن غرفة الحراسة الذكية

    خلال تدشين غرفة الحراسة الذكية المتحركة. من المصدر

    دشن نائب قائد عام شرطة الشارقة، العميد عبدالله مبارك بن عامر، غرفة الحراسة الذكية «المتحركة» في مقر إدارة المهام الخاصة، بحضور مدير عام العمليات المركزية، العميد الدكتور أحمد سعيد الناعور، ومدير إدارة المهام الخاصة، العقيد عاشور سبت بن عاشور، ضمن اهتمام شرطة الشارقة بالجوانب التطويرية، والارتقاء بمستوى خدمتها، التي تراعي احتياجات منتسبيها المهنية، وتحقيق الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية، الرامي إلى ترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل.

    وأكد بن عامر حرص شرطة الشارقة على تهيئة وتحسين بيئة العمل الخاصة للعاملين من منتسبيها بنظام الحراسة، في المواقع والأماكن التي تتطلب وجود حراسة لأسباب طارئة، ما يسهل عليهم القيام بواجباتهم الوظيفية، من خلال ما توفره لهم القيادة من بيئة عمل مناسبة وشاملة للاحتياجات التي تعينهم في أداء مهامهم، مشيداً بغرفة الحراسة الذكية، التي صممت وفق أفضل المواصفات الخاصة بغرف الحراسة الذكية. وتشتمل غرفة الحراسة الذكية على كاميرات مراقبة متحركة «360» درجة، عالية الوضوح لرصد الأحداث من الموقع، وبثها لغرفة العمليات المركزية التي ترتبط بها مباشرة، ولوحة إرشادية إلكترونية، ولواحات ضوئية على جهاتها الأربع. كما أنها مزوّدة بمكبرات للصوت، وجهاز إنذار صوتي، إضافة إلى مجموعة من المرافق الخدمية الأخرى التي يحتاجها العاملون عند العمل عليها.


    - غرفة الحراسة الذكية تشتمل على كاميرات

    مراقبة عالية الوضوح لرصد الأحداث من الموقع.

    طباعة